تسعى التونسية أنس جابر، بطلة التنس، المتواجدة حاليًا في نيويورك، لاستغلال فترة العزل المنزلي، في ممارسة الرقص، من أجل الحفاظ على لياقتها البدنية، بعد تجميد جميع الأنشطة الرياضية، في أغلب دول العالم، بسبب انتشار وباء كورونا المستجد، بحسب شبكة “بي بي سي”.

وأشارت شبكة “بي بي سي” إلى أن توقف منافسات رياضة التنس، بسبب فيروس كورونا حتى منتصف يوليو المقبل، ليس في صالحها مع إلغاء بطولات موسمي الملاعب الرملية والعشبية، في ظل قيود السفر المفروضة حول العالم.

وقالت البطلة التونسية، في بث مباشر عبر حساب بطولة أستراليا للتنس بموقع “تويتر”: “ليس مسموحًا لي بتناول كميات من الطعام كما أشتهي، لأنني لا أتحرك كثيرًا”.

وأضافت: “أحب أن أرقص، وربما حان الوقت لأداء بعض الرقصات في شقتنا، آمل ألا يطردنا جيراننا بسبب ذلك، وعلى العموم، نحن في حالة جيدة حتى الآن”.

وتابعت: “الطبخ على زوجي، فكل ما نفعله الآن هو مشاهدة الكثير من الأفلام وتناول بعض الفشار”.

وتعد أنس جابر، صاحبة الـ 25 عامًا، أول تونسية وامرأة عربية تصل لدور الربع النهائي في بطولة أستراليا المفتوحة في ملبورن لعام 2020، إحدى البطولات الكبرى للتنس “جراند سلام”، حيث خسرت أمام الأمريكية صوفيا كينين التي توجت باللقب بعد ذلك.

كما تأهلت لدور الثمانية في بطولة قطر المفتوحة في الدوحة وتُصنف حاليًا في المرتبة الـ 39 عالميا، وهو أفضل مركز تصل إليه طوال مسيرتها الرياضية في لعبة التنس.