انضم خلال 72 ساعة، 25 مليون مستخدم جديد من جميع أنحاء العالم لبرنامج المحادثات “تيليجرام”.

وتعد هذه الزيادة كبيرة مقارنة بالعام الماضى، عندما تم تسجيل 1.5 مليون مستخدم جديد يوميا.

وتحدث مؤسس التطبيق، بافل دوروف، عن هذا الأمر، قائلا: “على طوال تاريخنا الممتد لسبع سنوات لحماية خصوصية المستخدم، شهدنا ارتفاعا فى المستخدمين، لكن هذه المرة كل شيء مختلف”، وأكد أن برنامجه لديه عدد من المزايا التى تزيد على مزايا منافسيه.

وأكد دوروف أنه منذ بداية برنامج المراسلة فى عام 2013، لم يكشف “تيلجرام” أى بيانات للمستخدمين لأطراف ثالثة.

ونوه مؤسس برنامج المحادثات إلى أنه أصبح الآن “أكبر ملاذ لمن يبحثون عن منصة اتصال تركز على الخصوصية والأمان”.

وشدد دوروف على أن الفريق يأخذ هذه المسؤولية على محمل الجد ووعد بألا يخذل المستخدمين.

وجاء انضمام المستخدمين الجدد لـ “تيلجرام” بعد ساعات من بيان أصدرته شركة واتساب، أمس، قالت فيه إن تحديث سياسة الخصوصية الذى أعلنته الشركة لا يتسبب فى أى تغيير يتعلق بممارسات مشاركة البيانات ولا يؤثر إطلاقا فى خصوصية المستخدمين.

وأضافت فى بيان صحفى أمس الإثنين: “كما سبق وأعلنا فى شهر أكتوبر الماضى، يعمل تطبيق واتساب على مساعدة المستخدمين فى إجراء عمليات الشراء بالإضافة إلى الحصول على خدمات الأعمال مباشرة عبر التطبيق”.

مصدر الخبر: مبتدأ