أخبار الكنيسة

بعد إصابته بكورونا .. “توماس مولر” صاحب التمريرات الحاسمة الذي سبب قلق للأهلي .. يساعد الأطفال الذين عانوا الفجيعة والصدمة

كتب – روماني صبري 
 
أصيب الألماني توماس مولر لاعب فريق بايرن ميونيخ، بفيروس كورونا التاجي المستجد، وكانت صنفته صحيفة “الجارديان” البريطانية عام 2014 في المرتبة الخامسة كأفضل لاعب كرة قدم في العالم، وهو الذي حطم الرقم القياسي لأكثر التمريرات الحاسمة في موسم واحد في الدوري الألماني، وعلى اثر إصابته تم استبعاده من مباراة تيجريس أونال المكسيكي في نهائي كأس العالم للأندية، وأنزلت إصابته القلق بجماهير الأهلي، كونه صافح العديد من نجومه والتقط معهم الصور التذكارية في إطار البطولة ذاتها، وكان تبادل كهربا قميصه مع مولر بعد نهاية مباراة الفريقين التي انتهت بفوز البايرن.
 
الحالة الصحية للأحمر؟ 
وكشف مصدر من داخل الأهلي، عن أن الحالة الصحية للأحمر جيدة ولا تستوجب القلق، موضحا في تصريحات أوردها موقع “اليوم السابع”، بينت المسحة الطبية قبل مباراة بالميراس ،  خلو اللاعبين من الإصابات بفيروس كورونا، موضحا :” المسحة جاءت سلبية لكل اللاعبين وأعضاء الجهاز الفني، بخلاف حسين الشحات ومحمود كهربا المستبعدان من قبل الفيفا.
متعدد الاستخدامات 
ولد توماس مولر في 13 سبتمبر عام 1989، في فايلهايم إن أوبربايرن، بافاريا،  نشأ في قرية باهل القريبة، والتي أصبحت مركز اهتمام وسائل الإعلام خلال تألقه في كأس العالم، والديه كلاوديا وجيرهارد، وله أخ، سيمون، أصغر منه بسنتين ونصف. 
 
مولر لاعب كرة قدم ألماني يلعب في مركز صانع الألعاب والهجوم مع نادي بايرن ميونخ ومنتخب ألمانيا لكرة القدم، وهو متعدد الاستخدامات، حيث يلعب كلاعب خط وسط أو مهاجم، وقد لعب في مجموعة متنوعة من الأدوار الهجومية – كلاعب خط وسط مهاجم، مهاجم ثان، رأس حربة وعلى أي من الجناحين.
 
حصل على إشادة واسعة لتمركزه وعمله الجماعي ولياقته العالية ومعدل ركضه وتوازنه ما بين التسجيل صناعة الأهداف، وينظر إليه على نطاق واسع على أنه أحد أفضل اللاعبين الذين يلعبون بدون الكرة على الإطلاق بسبب وعيه بالتمركز، نظرًا لنقاط القوة العديدة في لعبه، كما يُنظر إليه على نطاق واسع على أنه أحد أكثر اللاعبين المهاجمين اكتمالاً في اللعبة.
أفضل هداف في كاس العالم 
شهد عام 2010 استدعاءه للعب في صفوف المنتخب الألماني، في كأس العالم 2010، ليسجل خمسة أهداف في ست مباريات واحتل المنتخب الألماني المركز الثالث، حصل على جائزة أفضل لاعب شاب في البطولة وفاز بالحذاء الذهبي كأفضل هداف في البطولة برصيد خمسة أهداف وثلاث تمريرات حاسمة. 
 
في نهائيات كأس العالم 2014 لعب دورًا رئيسيًا في مساعدة منتخبه على الفوز باللقب، بتسجيله خمسة أهداف واستلم الكرة الفضية كثاني أفضل لاعب في البطولة والحذاء الفضي ثاني أفضل هداف، كما تم اختياره في تشكيلة كل النجوم لكأس العالم وفريق الأحلام.
 
الانطلاقة الحقيقية
يرى نقاد رياضيين، ان انتفاضة مولر الأولى والتي قدمته للجمهور كانت من خلال مباراة بروسيا دورتموند، عندما سجل هدفين متتاليين في المباراة التي انتهت بانتصار لبايرن بنتيجة 5–1 وعاد بعدها بثلاثة أيام فقط ليسجل في مرمى مكابي حيفا في مسابقة دوري أبطال أوروبا ويعتبر البعض تلك الفترة هي الانطلاقة الحقيقية لمولر حيث توج كلاعب الشهر في البوندزليجا .
 
أحرز مولر أهدافه الأولى في تصفيات كأس العالم 2014 في 22 مارس 2013، وسجل هدفي ألمانيا الافتتاحي والنهائي في الفوز 3–0 خارج أرضه على كازاخستان، كما سجل في الانتصارات 3–0 على النمسا وجزر فارو ليصل إلى أربعة أهداف في التصفيات.
سفير منظمة خيرية  
مولر كاثوليكي روماني،  تزوج من صديقته القديمة ليزا تريدي، وهي فارسة شبه محترفة،  في يونيو 2011، أصبح سفيراً لمنظمة أجنحة الشباب وهي مؤسسة خيرية تساعد الأطفال الذين عانوا من الفجيعة أو الصدمة .

المصدر: الأقباط متحدون

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى