نادر شكرى
توجهت اسرة وائل سعد ” الراهب اشعياء ” لسجن تنفيذ الاعدام الذى تم صباح اليوم ، وذلك لاستلام جثمانه للصلاة عليه ودفنه بمقابر اسرته ، بعد فشل محاولات تخفيف الحكم عليه ورفض الالتماس بعد تأييد محكمة النقض حكم الاعدام على وائل سعد ” الراهب اشعياء ” وتخفيف الحكم الى المؤبد على الراهب فلتاؤس .

وقال ايهاب سدره محامى وائل سعد أن مصلحة السجون  نفذت حكم الإعدام على وائل سعد الراهب «أشعياء المقاري» المتهم بقتل الأنبا إبيفانيوس ، وتم رفض الالتماس الذى تقدموا به لتخفيف حكم الاعدام ، مشيرا ان اسرته فى طريقها لاستلام جثمانه والصلاة عليه ودفنه بمقابر اسرته.

وكانت محكمة النقض، قد أيدت في يوليو الماضي حكم الإعدام على وائل سعد تواضروس الراهب السابق المسمى باسم أشعياء المقاري، وتخفيف حكم الإعدام إلى السجن المؤبد على الراهب فلتاؤس المقاري، واسمه بالميلاد ريمون رسمي، لاتهامهما بارتكاب جريمة قتل الأنبا إبيفانيوس أسقف ورئيس دير أبو مقار بوادي النطرون.

كانت محكمة جنايات دمنهور، قد قضت في 24 أبريل 2019 بالحكم بالإعدام شنقًا على الراهبين، وذلك في القضية المقيدة برقم 3067 لسنة 2018 جنايات وادي النطرون.

وفى شهر أغسطس 2018 ، أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، اعتماد البابا تواضروس بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، قرارًا رسميًا بتجريد الراهب أشعياء المقاري من رهبنته وعودته لاسمه وائل سعد تواضروس.