بعد إعلان موعد الامتحانات.. إجراء جديد من الجامعات بخصوص الطلاب

2 Min Read

تستعد الجامعات الحكومية والخاصة لإعداد جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول المقررعقدها بعد إجازة نصف العام الدراسي أي بعد يوم 20 فبراير.
 
وقد أكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي د.خالدعبد الغفار على تسليم جداول الامتحانات أول فبراير.

 
كما أكد الأعلى للجامعات في اجتماعه على عدد من النقاط فيما يخص العملية التعليمية خلال الفترة المقبلة واتفق المجلس على 6 نقاط للامتحانات والدراسة وهى

١- ضرورة إعلان جداول امتحانات الفصل الدراسي الأول خلال الأسبوع الأول من شهر فبراير القادم والتي تقرر أن تبدأ عقب انتهاء إجازة نصف العام مباشرة.
٢- الموافقة على تقرير اللجنة المشكلة لدراسة وإعداد مقرر القضايا المجتمعية والتي تستهدف رفع درجة وعي الطالب الجامعي بقضايا (الزيادة السكانية – حقوق الإنسان – الشفافية ومكافحة الفساد) على أن تكون الدراسة في هذه القضايا متطلب تخرج لجميع طلاب الجامعات المصرية الحكومية والأهلية والخاصة.
٣- اعتماد التقرير المقدم من اللجنة المشكلة لمراجعة مشروع قرار وزير التعليم العالي بشأن شروط ومعايير اختيار القيادات الجامعية ووافق المجلس بالإجماع على مشروع القرار المعروض واستمارة معايير المفاضلة المرفقة به. 
٤- الموافقة على تغيير مسمى معهد الدراسات والبحوث البيئية بجامعة عين شمس ليصبح (كلية الدراسات العليا للبحوث البيئية) مع اتخاذ الإجراءات التشريعية اللازمة لتغيير المسمى.
5-الموافقة من حيث المبدأ على إنشاء جامعة المنوفية الأهلية، مع اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة في هذا الشأن.
6-  الموافقة على تنسيق الطلاب الحاصلين على الشهادة الثانوية المعادلة العربية (السودانية – الليبية) للطلاب الحاصلين على الثانوية العامة في العام الدراسي ٢٠١٩-٢٠٢٠ والذين لم يتم تنسيقهم في المواعيد المقررة والمعلنة نظرًا لظروف جائحة كورونا العالمية والتي أدت إلى تأجيل الامتحانات وتأجيل إصدار الشهادات الثانوية بهاتين الدولتين وذلك عن طريق مكتب التنسيق وفقاً للقواعد المقررة لقبول هذه الفئات للعام الجامعي ٢٠٢٠-٢٠٢١ ،على أن يتم قيدهم بكليات الجامعات والمعاهد التي يتم ترشيحهم إليها وفقاً لقواعد القيد والتسجيل الواردة باللوائح الداخلية لهذه الكليات والمعاهد.
أقراأيضا||«الأعلى للجامعات»: دراسة القضايا المجتمعية شرط أساسي للتخرج
وأوضح أن قبول شهاداتهم هذا العام هو على سبيل الاستثناء بمكتب التنسيق ويخضع قيدهم لهذا العام لضوابط اللوائح الداخلية للكليات والمعاهد.
كما استعرض المجلس أخر المستجدات المتعلقة بالموقف التنفيذي لمراكز الاختبارات الإلكترونية.

Share this Article