بعد اجتماع ساخن | 25 تصريحا جديدا لوزير التعليم عن الثانوية وشكل العام الجديد

3 Min Read

كشف الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، عن ملامح وشكل امتحانات الثانوية العامة (2019 – 2020)، في ظل انتشار فيروس كورونا المستجد .

وأعلن شوقي، خلال اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب، عن أبرز الإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم لحماية الطلاب من فيروس كورونا المستجد.

وأشار وزير التربية والتعليم، إلى أنه خلال العام القادم ستكون الامتحانات إلكترونية للسنوات الثلاث من المرحلة الثانوية، مؤكدًا أن امتحانات الثانوية العامة العام القادم إلكترونية.

وجاءت أبرز التصريحات كالتالي

– اللجان ستكون في مقرات تابعة الوزارة ولن تكون في أماكن أخرى، لأسباب تتعلق بالتأمين ضد الغش والتسريب.

– تكلفة التأمين العادي كل عام تبلغ مليار و300 مليون جنيه.

– سيتم تركيب 5000 بوابة تعقيم على لجان الامتحانات المُختلفة.

– تعقيم الفصول واللجان وأوراق الامتحانات يوميًا قبل وبعد الامتحانات.

– توزيع 25 مليون كمامة على المترددين على اللجان من مُشرفين وطلاب وموظفين وعمال.

– توفير أجهزة لتغطية الأحذية قبل دخول اللجان.

– تجهيز غرف عزل باللجان .

– سيارات إسعاف للتعامل مع أى حالات اشتباه.

– تكلفة تأمين امتحانات الثانوية العامة من تطهير وتعقيم للجان تقدر بنحو 950 مليون جنيه لمدة 20 يومًا.

– تأجيل امتحانات الثانوية العامة له عواقب وخيمة.

– استبدال الامتحانات باختبارات قدرات كلام هزلي وكلام فاضي.

– سنوفر للطلاب تأمين مش موجود في البيت، المهم ميحضرش الأهالي مع الطلاب ويتكدسوا أمام اللجان.

– عدد الطلاب في كل لجنة لن يتجاوز الـ14 طالبًا.

– زيادة عدد اللجان بنسبة 60% لتصل إلى 5000 لجنة على مستوى الجمهورية.

– شكل العام الدراسي الجديد في ظل أزمة انتشار فيروس كورونا، سيتغير منها أن يكون الأسبوع الدراسي على سبيل المثال لمدة يومين فقط مقابل أن يمتد حتى الساعة الخامسة مساء والاستعانة بالتعليم أون لاين خلال باقي أيام الأسبوع.

– تطبيق هذا النظام صعب على المرحلة الابتدائية خصوصا أن هذه السن تحتاج لتواصل مباشر بين الطالب والمُدرس، في حين أن تطبيقه علي المرحلة الإعدادية سهل.

– تسليم جهاز للطلبة به كل المنهج.

– التواصل الإلكتروني مع المُعلم، وشرح المواد مصحوبا بالفيديو.

– مصر هي الدولة الوحيدة في العالم التي تُجرى فيها الامتحانات في ظل أزمة جائحة فيروس كورونا المستجد.

– بقينا من الـ10 الأوائل في التصنيف الدولي في التعليم بعد أن كنا في ذيل القائمة.

– أولياء الأمور والطلاب يعتمدون على شراء الأبحاث والغش في الامتحانات.

– السيدات كانوا واقفين طوابير زي طابور العيش علشان يشتروا الأبحاث.

– اللى مش عايز يتعلم بلاش يشوشر على المنظومة، لو مش عايز تتعلم أطلع بره الفصل.

هذا الخبر منقول من : الحكاية

Share this Article