أخبار الكنيسة

بعد مائة يوم من تجليسه.. خدام يسبقون الزمن و يحتفلون بمرور عشر سنوات على سيامة أسقف

[ad_1]

فاجأ خدام كنيسة الأنبا بيشوي بمدينة المنيا الجديدة، أسقفهم المحبوب، نيافة الأنبا فام، ملاك إيبارشية شرق المنيا وتوابعها، بعرض فيلم تخيلي يعرب فيه الخدام عن امتنانهم من النهضة التي أحدثتها سيامة نيافة الأنبا فام، وهو أول أسقف في تاريخ الإيبارشية الوليدة، وعُرِضَ الفيلم في احتفال كنيسة الأنبا بيشوي بعيد حلول الروح القدس وبدء صوم الرسل الأطهار، وهو الحفل الذي باركه نيافة الأنبا فام شخصيًا.


و تمثل عنصر المفاجأة، عندما حمل الفيلم المعروض شكر أطياف من خدام وشعب الكنيسة، من مختلف الأعمار، لأسقفهم الجديد، على أعمال وإنشاءات ومؤسسات وغيرها من الأمنيات، التي يتمنى شعب الكنيسة تتميمها على يد أسقفهم المحبوب، واختار الخدام إنتاج الفيلم وافتراض أنه يعرض في العيد العاشر لسيامة الأسقف المحبوب، نيافة الأنبا فام، أي في عام 2031، وأشرف علي إعداد الفيلم الإعلامي مايكل وديع، الخادم و عضو لجنة كنيسة الأنبا بيشوي.

وقوبل العمل المعروض بترحيب من الأنبا فام، الذي أكد استشعاره للمحبة التي يكنها له الخدام وكل الشعب رغم المفاجأة، مشددا أنه ينتظر تكاتف أفراد الشعب معه لتحقيق كل الأماني والأحلام التي حملها الفيلم.

وشمل الاحتفال عرض ترنيمة أنتجتها كنيسة الأنبا بيشوي و فيلمين عن مبنى الكنيسة والأنشطة الخدمية بها، ثم حضر الأنبا فام مائدة “أغابي” رفقة القس يوساب عزت، راعي الكنيسة، ليبارك المائدة المقدمة للخدام، واستمع لطلبات وملاحظات الخدام ورجب بجميع أبنائه من خدام الكنيسة دون تمييز، وشكر الدكتور ريمون رشدي، أمين عام الخدمة بالكنيسة، نيابة عن جموع الخدام، نيافة الحبر الجليل الأسقف الأنبا فام، علي رحابة صدره وكرمه ومحبته التي يظهرها دائما لأبنائه الخدام وكل الشعب.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى