الجمعة , 20 يوليو 2018

بلاغ للنائب العام ضد عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر .. لهذا السبب

بلاغ للنائب العام ضد عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة بجامعة الأزهر لهذا السبب

تقدم الباحث هشام حتاتة٬ ببلاغ إلى المستشار نبيل صادق النائب العام٬ ضد الدكتور عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر٬ وعميد كلية الدراسات الإسلامية للوافدين، عرائض النائب العام رقم 5817 – 2018 بتاريخ 16/5/2018، يتهمه فيه بالتحريض علي النساء والبنات في الشوارع والمنتزهات العامة أو المدارس والمعاهد والجامعات٬ وأماكن العمل٬ وكافة الأماكن التي تتواجد فيها النساء والبنات٬ ممن لا ترتدين الحجاب حال كونهن سافرات.

وقال «حتاتة» فى تصريحات خاصة لـ«الدستور»: فوجئت بفيديو منتشر بشكل ملحوظ فى الفترة الأخيرة على مواقع التواصل الاجتماعى٬ بحلقة من برنامج «حرب النجوم» للإعلامى أحمد عبدون، وفيه مناظرة ساخنة بين الدكتور عبدالمنعم فؤاد أستاذ العقيدة والفلسفة بجامعة الأزهر وعميد كلية العلوم الإسلامية للوافدين بنفس الجامعة، والشيخ عبدالررؤف عون (أزهرى أيضا) عن كتابه (النظام البديل للزواج: ملك اليمين)، والترويج لزواج المتعة تحت مسمى ملك اليمين حلا لمشكلة الشباب غير القادر على الزواج، لنرى الدكتور عبدالمنعم فؤاد ينهر الضيف المقابل قائلا: «اخرس يا وسخ يا قليل الأدب وأنت فى حضرة العلماء».

وتابع «حتاتة»: وإن كان هذا ليس موضوع بلاغنا٬ ولكننا أردنا أن يعرف النائب العام٬ مدى التدنى فى أسلوب الحوار لدي بعض كبار مشايخنا في الأزهر.

واستطرد «حتاتة» ثم تحدث «فؤاد» عن أمور ترتقي إلى سدة الجريمة الكاملة الأركان٬ وهي التحريض على النساء والبنات في الشوارع والمنتزهات العامة أو المدارس والمعاهد والجامعات٬ وأماكن العمل٬ وكافة الأماكن التي تتواجد فيها النساء والبنات٬ ممن لا ترتدين الحجاب حال كونهن سافرات الوجه ويكشفن عن وجوههن٬ وشعورهن ويبلسن القصير من الثياب، واصفًا إياهن بالإماء ومبيحًا لكل من يراهن أو يشاهدهن٬ أن يقبل بهن ملك يمين٬ وفي هذا دعوة صريحة لارتكاب جريمة اختطاف النساء والبنات واغتصابهن٬ واحتجازهن بأماكن الخاطفين ومعاملتهن مثل معاملة أسيرات الحروب والمعارك التاريخية كملك يمين يحق لمن اختطفهن أن يصنع بهن ما يصنع الرجل بزوجته.

وأضاف الباحث: اعتبر «فؤاد» أيضا أن أسيرات المعارك من المحاربات يعتبرن ملك يمين لإذلالهن وهذا أفضل لهن من القتل، وتدارست الأمر مع مستشارى القانونى محمود الزهيرى المحامى بالنقض والدستورية العليا فأيد وجهة نظرى فى أن هذا الحديث خروج علي نصوص وقواعد وأحكام الدساتير والقوانين والمعاهدات والأعراف والعهود والمواثيق الدولية٬ التي وقعت عليها الدولة المصرية ونشرتها في الجريدة الرسمية٬ لتصير مثلها مثل القانون الوطني في التعامل والتطبيق.



هذا الخبر منقول من : الدستور

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

أجرأ تصريحات للسيسي من قلب «السودان»

أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، خلال لقائه في مقر إقامته في الخرطوم بعدد من …

Loading...