كشف تقرير لوكالة “بلومبرج” عن قلق أطباء العيادات الخاصة وأطباء الأسنان بالولايات المتحدة الأمريكية من عدم حصولهم على لقاح فيروس كورونا والذي يتم منحه لأطباء الخطوط الأمامية بالمستشفيات لحمايتهم من العدوى، ووفقا للتقريرلا يزال الآلاف من العاملين في مجال الرعاية الصحية في الولايات المتحدة يسعون للحصول على لقاحات فيروس كورونا حتى في الوقت الذي تفتح فيه الولايات والمدن الأهلية للأشخاص البعيدين عن خط المواجهة للوباء ومنحهم الفرصه للحصول على اللقاح.

منذ أن بدأت شحنات لقاح شركة Pfizer Inc. / BioNTech و Moderna Inc في منتصف ديسمبر ، كانت الأولوية للأطباء والممرضات وغيرهم من المتخصصين الذين من المحتمل أن يتعاملوا مع فيروس كورونا الجديد لكن أولئك الذين لا ينتمون إلى المستشفيات والأنظمة الصحية الرئيسية بما في ذلك أطباء العيادات الخاصة وأطباء الأسنان والمعالجون  يقولون إنه يتم تجاهلهم.
 
قال طبيب الأطفال ديفيد بيرغر، الذي يعمل في تامبا بولاية فلوريدا، إن مرضاه يشملون أطفالًا والعديد من الأطفال المصابين بالتوحد الذين يجدون صعوبة في ارتداء الأقنعة ومع ذلك، لم يتمكن من تحديد موعد لإعطاءهم اللقاح.
 
في الوقت نفسه ، أدت التوجيهات الصادرة عن المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إلى زيادة الأهلية في ولايات مثل نيوجيرسي وكاليفورنيا ونيويورك وكارولينا الشمالية، في بعض الأماكن ، يتنافس العاملون الصحيون في الخطوط الأمامية للحصول على جرعات جنبًا إلى جنب مع المدخنين والسجناء ومحققي الضرائب وحراس الغابات والأشخاص الذين يبلغون من العمر 65 عامًا فما فوق بغض النظر عن أي حالة طبية.
 
أمرت وزيرة الصحة في ولاية بنسلفانيا راشيل ليفين جميع مقدمي اللقاحات في الولاية، بما في ذلك المستشفيات والصيدليات، بتخصيص 10٪ من جرعاتهم للعاملين الصحيين غير المنتسبين اعتبارًا من 6 يناير الماضى.