انطلاقًا من حرص بنك القاهرة على القيام بدوره الفعال فى مجال التنمية المجتمعية، واستجابة لدولة رئيس مجلس الوزراء بتشكيل لجنة وطنية لتنسيق وتكامل الجهود التى تقوم بها المؤسسات المالية، بادر بنك القاهرة بضخ 40 مليون جنيه عبر إنضمامه كمشارك رئيسى ضمن فعاليات المبادرة القومية التى أطلقها اتحاد بنوك مصر لمواجهة التداعيات الاقتصادية المترتبة على انتشار فيروس كورونا.

وحول مشاركة البنك فى المبادرة، شدد طارق فايد رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذى لبنك القاهرة على أهمية المبادرة والتى تستهدف تعظيم الإستفادة من كافة الجهود وضمان وصول المساعدات  لمستحقيها، ودعم ومساندة العمالة المتضررة من الأحداث الراهنة.

وقال فايد “نتصدى دائمًا لأية عقبات أو تحديات تواجه مجتمعنا المصرى”، مؤكدًا أن القطاع المصرفى المصرى اعتاد دومًا على إطلاق وتبنى العديد من المبادرات القومية التى تنبع من الاحتياجات الفعلية لمجتمعنا المصرى والتى تثبت دومًا مدى قوة وصلابة البنوك المصرية باعتبارها عصب الاقتصاد القومي.

وقام بنك القاهرة بإطلاق وتنظيم العديد من المبادرات الإيجابية فى مواجهة فيروس كورونا عبر مستويات عديدة فى إطار دوره الفعال فى مجال المسئولية الاجتماعي.