بدأت بورسعيد مساء اليوم أولى سهرات شهر كيهك المبارك المخصص لمدايح وترانيم الميلاد، بحضور أنبا تادرس، مطران الإيبارشية، حيث صلى  صلوات رفع بخور عشية وتسبحة كيهك بكنيسة السيدة العذراء مريم ببورسعيد، بمشاركه كهنتها.

وجاء ذلك بحضور عدد من الشمامسة والشعب بإجمالى 25 % من سعة الكنيسة، وقد اشتركا الحضور فى الصلوات والمدائح الخاصة بالشهر المريمى.

وأقيمت السهرات وسط كافة الإجراءات الاحترازية التى اتخذتها كنائس إيبارشية بورسعيد أثناء الصلاة للوقاية من فيروس كورونا المستجد.