كشفت تحقيقات نيابة أولاد صقر العامة، بإشراف المستشار أحمد خفاجي، المحامي العام لنيابات شمال الشرقية، إن تحريات المباحث النهائية توصلت إلي ظروف وملابسات واقعة وفاة عاملين وإصابة 6 من عمال الصرف الصحي بإختناق من غاز البيارة.

وتوصلت التحريات النهائية، أنه أثناء قيام أحد العمال بالمحطة بمحاولة غلق محبس بغرفة أمام محطة الصرف الصحي بالقرية وهو مشروع جديد تم الإنتهاء منه وكان من المقرر أن يتم تسليمها في 17 مارس، وتم التأجيل بسبب السيول وأزمة فيروس كورونا، أصيب بإختناق وحاول زملائه واحد بعد الأخر إنقاذه فحدثت إصابتهم التي أودت بحياة 2 منهم وإصابة 6.

وتلقي اللواء عاطف مهران، مدير أمن الشرقية، إخطاراً من العميد عمرو رءوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بإصابة 8 أشخاص بإختناق إثر سقوطهم في بيارة صرف صحي، ووفاة 2 منهما، وتم نقل المصابون الستة إلى مستشفي أولاد صقر العام، وبينهم 3 حالتهم حرجة، حيث توفي كل من” عبد الهادي.ع.ع” و”محمد.ف.ع” وإصابة كل من ” عبد المعطي.ع.ع” و” وليد.ع.م” و” عوض.س.م”  و” محمد.م.ع” محمد رأفت الدمرداش” و” عبد الجواد محمد عبد الستار” وتم تحويل 3 منهم حالتهم حرجة إلي مستشفي الأحرار، فيما خرج 3 من الحالات من مستشفي أولاد صقر بعد تحسن حالتهم، ويتلقي الباقين العلاج بمستشفي الأحرار.

وفي سياق متصل، تلقت الأجهزة الأمنية، بمديرية أمن الشرقية، بلاغا  بنشوب حريق بشقة ناحية منطقة الدوكار، بندر بلبيس، وأنتقل العميد عصام هلال، مأمور مركز شرطة بلبيس، إلى موقع البلاغ، فيما انتقل اللواء سامى علام، رئيس مجلس مدينة بلبيس.وتبين نشوب حريق بمنزل بالطابق الثالث، وتم السيطرة على الحريق وإخماد، وتبين إصابة سيدتين وطفلين بحروق متعددة بأنحاء الجسد وتم نقلهم إلى مستشفى بلبيس العام لقسم الحروق لتلقى الإسعافات الأولية، وتبين من التحريات التي قام بها ضباط مباحث بلبيس،  وجود شبهة جنائية في الحريق، وقيام صاحب محل كشرى بإشعال النيران بالمنزل إنتقاما من طليقته لرفضها الرجوع إليه، فأشعل النيران فى منزل أسرتها، وتمكنت قوة من مباحث مركز شرطة بلبيس، من ضبط المتهم  ويدعي “م س أ ” 28 سنة صاحب محل كشرى، مقيم بندر بلبيس.

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة