تراجعت أسعار الذهب في السوق المحلية بنحو 10 جنيهات خلال تعاملات اليوم، حيث سجل الجرام عيار 21 نحو 827 جنيها مقابل 837 جنيها أمس، نتيجة لانخفاض أسعار المعدن الأصفر فى البورصات العالمية أمس ليكسر حاجز الـ1900 دولارا للأوقية، وفقا لنادي نجيب، سكرتير عام شعبة المشغولات الذهبية بغرفة القاهرة التجارية سابقا.وبحسب نجيب، انخفض سعر جرام الذهب عيار 18 ليسجل نحو 705 جنيهات مقابل 715 جنيها، وبلغ سعر الجرام عيار 24 نحو 947 جنيها مقابل 957 جنيها، كما هبط سعر الجنيه الذهب بنحو 80 جنيها ليصل إلى 6616 جنيها مقابل 6696 جنيهًا أمس.وعالميًا، بلغت خسائر أسعار المعدن الأصفر أمس أكثر من 34 دولاراً مع قوة العملة الأمريكية.وتلاشت الآمال في تمرير حزمة إغاثة جديدة من فيروس كورونا بعدما رفضت رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، اقتراح إغاثة بقيمة 1.8 تريليون دولار من البيت الأبيض، قائلة إنه “أقل بكثير مما يتطلبه هذا الوباء والركود العميقفي حين قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ “ميتش ماكونيل” أمس الثلاثاء إن مجلس الشيوخ الذي يقوده الجمهوريون سيصوت الأسبوع المقبل على مشروع قانون مساعدات قيمته 500 مليار دولار.ويترقب المستثمرون بيانات مؤشر أسعار المنتجين في الولايات المتحدة في وقت لاحق من اليوم.وعاودت أسعار الذهب عالمياً الارتفاع بشكل طفيف خلال تعاملات اليوم الأربعاء، مع استقرار الدولار الأمريكي وتزايد عدم اليقين بشأن صفقة التحفيز، و ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب تسليم ديسمبر بنسبة 0.3 % إلى 1900 دولار للأوقية، في حين زاد سعر التسليم الفوري للمعدن الأصفر بنسبة 0.3 % عند مستوى 1897.66 دولار للأوقية.واستقر مؤشر الدولار الرئيسي الذي يقيس أداء العملة أمام 6 عملات رئيسية عند 93.57.ومنذ بداية العام الحالي، يواصل الذهب صعوده محلياً مع إقبال المستثمرين على شراء المعدن الأصفر باعتباره الملاذ الآمن، وسط مخاوف من تداعيات فيروس كورونا، علاوة على الاضطرابات السياسية التي عانت منها المنطقة مؤخراً.وزاد الذهب محليا ما يزيد عن 45% منذ بداية العام الجاري، حيث تتأثر أسعار الذهب في السوق المحلية بمصر، بالتغير الذي تشهده الأسعار عالميا، بالإضافة إلى تذبذب سعر الدولار الذي يؤدي إلى تغير سعر الذهب المحلي، فكلما ارتفع سعر العملة الخضراء زادت أسعار المعدن الأصفر

المصدر: الشروق