القاهرة – (أ ش أ):

سلطت صحف القاهرة الصادرة، اليوم الثلاثاء، الضوء على عدد من قضايا الشأن المحلي، فضلًا عن الإشادة الأممية بالجهود المصرية الرامية لمجابهة تفشي وباء كورونا المستجد، بالإضافة إلى بوادر انتعاشة في البورصات والأسواق العالمية ظهرت مجددًا وسط آمال ببدء انحسار فيروس كورونا مع تراجع الوفيات في بعض دول العالم.

وأبرزت صحيفة (الأخبار) إعلان الدكتور محمد معيط وزير المالية تقديم مواعيد صرف مرتب شهر أبريل، لتبدأ من الأحد 19 من الشهر الجاري، فضلًا عن أنه تم تقسيم الوزارات والهيئات والجهات التابعة لها على 4 أيام خلال الفترة من 19 إلى 22 أبريل على أن تبدأ إتاحة مستحقات العاملين في ماكينات الصراف الآلي وفق المواعيد المعلنة بالمنظومة المالية الإلكترونية.

فيما ألقت صحيفة (الأهرام) الضوء على الحملات التي تشنها هيئة الرقابة الإدارية على أماكن بيع وتخزين المنتجات الغذائية ومستلزمات الوقاية الطبية لمواجهة جشع التجار في أكثر من 12 محافظة.

وذكرت الصحيفة أن الحملات أسفرت عن ضبط 23.5 طن سلع تموينية متنوعة مخزنة لخلق طلب متزايد عليها وبيعها بأسعار عالية لتحقيق أرباح مضاعفة، مشيرة إلى أنه تم ضبط نصف طن لحوم ودواجن وأسماك فاسدة وورشة تصنيع غير مرخصة لتغليف وتعبئة المياه من مصدر محلي باستخدام فلاتر ومرشحات غير مطابقة للمواصفات وبيعها كمياه معدنية، فضلًا عن ضبط 53 ألف عبوة دواء ومنشطات مجهولة المصدر ومنتهية الصلاحية.

فيما سلطت صحيفة (الجمهورية) الضوء على تأكيد الدكتورة هالة السعيد وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية أن البرنامج الوطني المصري يهدف إلى تحقيق أهداف التنمية المستدامة 2030 والقضاء على الجوع وتحقيق الأمن الغذائي وتحسين التغذية وتعزيز الزراعة المستدامة طبقا للخطة التنفيذية للتنمية الزراعية والتي تشمل الإصلاحات المؤسسية وإعادة النظر في السياسات الزراعية وبرامج التنمية والاستثمار.

وأشارت الوزيرة إلى وجود اتفاق بين الحكومة المصرية ومنظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعة عام 2018 لتنفيذ أفضل الممارسات الدولية المبتكرة والمعايير العالمية مع الخبرات الوطنية والإقليمية خلال فترة الشراكة الممتدة منذ عام 2018 وحتى 2022 بهدف تحسين الإنتاجية الزراعية ورفع مستوى الأمن الغذائي للسلع الغذائية الاستراتيجية والاستخدام المستدام للموارد.

بدورها.. أبرزت صحيفة (الأخبار) إشادة الأمم المتحدة بجهود مصر في مواجهة فيروس كورونا المستجد، وذلك من خلال إلقاء الضوء على تقرير الأمانة الفنية للجنة العليا الدائمة لحقوق الإنسان بمناسبة الاحتفال باليوم العالمي للصحة والذي أشاد بالجهود المصرية الرامية لمجابهة تفشي وباء كورونا المستجد.

وذكرت الأمانة العامة أن السلطات المصرية سارعت من جانبها وعلى نحو استباقي لاتخاذ عدد من التدابير الاحترازية والوقائية المتدرجة ضمن خطة شاملة تتضمن خطوات عديدة للحد من انتشار الفيروس على المستوى الوطني والتعامل على نحو فعال مع الحالات المصابة.

وألقت صحيفة (الجمهورية) الضوء على تأكيد مجلس الوزراء أن خطة الإصلاح الاقتصادي نجحت في تعزيز قدرات مصر على مواجهة تداعيات أزمة فيروس كورونا حيث تستند الدولة إلى أسس اقتصادية صلبة وهي تخوض حربها ضد الفيروس وتداعيات انتشاره في العالم أجمع.

ونقلت الصحيفة عن المركز الإعلامي لمجلس الوزراء أن أبرز المؤشرات الإيجابية تتمثل في تراجع معدلات التضخم والأداء القوي للجنيه المصري أمام الدولار مع وصول صافي الاحتياطيات الدولية لمستويات غير مسبوقة ووجود أرصدة آمنة وكافية لعدة أشهر من السلع الغذائية وهو ما تؤكده العديد من المؤسسات الاقتصادية الدولية المعنية.

وعلى المستوى الاقتصادي، ذكرت صحيفة (الأهرام) أن بوادر انتعاشة في البورصات والأسواق العالمية ظهرت مجددًا وسط آمال ببدء انحسار فيروس كورونا مع تراجع الوفيات في بعض دول العالم، بينما واصلت الدول المختلفة سباقها مع الزمن لتطويق تداعيات الفيروس عن طريق “حزم تحفيزية” على صعيد أسعار الأسهم والبورصات العالمية.

يمكنك قراءة الخبر الأصلي من خلال هذا اللينك:مصراوي