أخبار مصر

تطوير برامج بناء القدرات للعاملين في الدولة

تطوير برامج بناء القدرات للعاملين في الدولة

محتويات الموضوع

تطوير برامج بناء القدرات للعاملين في الدولة بناء على ما يقوم به الرئيس عبد الفتاح السيسي من تطويرات في الدولة بغرض النهوض بمصر.

الاهتمام بالكثير من الأمور يسعى إليها الرئيس في الوقت الحالي؛ للعمل على النهوض بالدولة والسير بها ناحية التقدم بشكل كبير.

تطوير برامج بناء القدرات للعاملين في الدولة

تطوير القرى من خلال وضع برامج بناء قدرات للعاملين في الدولة

حيث يسعى الرئيس إلى العمل على تطوير القرى بشكل كبير، وذلك بعد تهميش القرى للكثير من الأعوام، ويسعى الرئيس إلى تنمية مميزة وشاملة لكافة القرى من خلال توسعة الطرق، وإدخال الكثير من الخدمات إليها.

أهمية الدعم الأوروبي

تم توقيع مذكرات تفاهم بين المجر ومصر، والغرض من هذه المذكرات هو توضيح أهمية الدعم الأوروبي؛ لكي يتم العمل على مواجهة الإرهاب، ومواجهة الهجرة الغير شرعية.

عدم نزع الملكية نهائيًا

أوضحت الحكومة عدم قيامها بنزع الملكية نهائيًا من الوحدات السكنية التي لم يتم تسجيلها في الشهر العقاري، وأوضحت أن القانون الجديد الخاص بالشهر العقاري لا يتضمن نزع الملكية تمامًا.

دور الرئيس عبد الفتاح السيسي في النهوض بالدولة

يعمل الرئيس عبد الفتاح السيسي على القيام بكافة الجهود للنهوض بالدولة، والسير بها في طريق مرموق، والاهتمام بها من كافة النواحي، والعمل على إزالة العشوائيات، وإصلاح الطرق بغرض التيسير على المواطنين في الوصول لمصالحهم بشكل ميسر، كما قام سعادته بإنشاء الكباري؛ لسهولة إيصال البلاد ببعضها البعض بشكل سريع، ومن ثم يتمكن الفرد من الوصول إلى المكان الذي يريده في وقت أقل مما سبق.

تطوير برامج بناء القدرات للأفراد العاملين في الدولة

وقد أعلن الرئيس عبد الفتاح السيسي عن هذا التطوير للأفراد العاملين في الجهاز الإداري للدولة من خلال تطوير برامج القيادات العليا التدريبية، وأيضًا تدريب القيادات الشابة، والهدف من هذا التطوير هو تنمية الكوادر البشرية، والعمل على تحديث كافة الملفات الوظيفية لكافة الأفراد الذين يعملون في الدولة، واستخدام الطاقات البشرية المتاحة، وقد قام الرئيس بالإعلان عن ذلك عند اجتماعه اليوم الثلاثاء الموافق 23 من شهر نوفمبر الحالي مع الدكتور مصطفى مدبولي، ومع وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية الدكتورة هالة السعيد.

المصدر: الأقباط نيوز

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى