سطرت محكمة جنايات القاهرة، المنعقدة بطره، برئاسة المستشار حسن فريد، كلمة النهاية فى محاكمة المتهمين بـ”أنصار بيت المقدس”، بعد إيداع حيثيات حكمها القاضي بالإعدام شنقا للإرهابى هشام عشماوى و36 آخرين، وأحكام ما بين المؤبد والمشدد لـ 157 متهما بتهمة ارتكاب 54 جريمة، تضمنت اغتيالات لضباط شرطة، ومحاولة اغتيال وزير الداخلية السابق اللواء محمد إبراهيم، وتفجيرات طالت منشآت أمنية عديدة.

وذكرت الحيثيات العديد عن المعلومات بوحدة تخزين وبجهاز حاسب آلى المضبوطين بحوزة المتهم براهيم جمال عبد العزيز رقم 38 بأمر الإحالة  وكان وبفحصهما تين احتوائهما على العديد من املفات الخاصة بتصنيع السلاح وحرب العصابات ومن أبرزها :

ــ ملفات نصية تحمل عناوين “موجبات الانضمام للدولة الاسلامية في العراق والشام، دوائر التحكم، موسوعة الجهاد، استعمال المتفجرات، صناعة المتفجرات، الدورة المتقدمة لإعداد الفنيين، علم المتفجرات، الفيوزات الشعبية، المواد المتفجرة وهي R4، ازيد الرصاص، البارود الاسود، الثلج الأبيض، نترات اليوريا، حشوة الكورديات، حمض النيتريك، نترات البوتاسيوم، النترو سيليلوز، النتروجليكول، هندسة المتفجرا ، هندسة المتفجرات من فلسطين ، مجموعة أبو خباب المصري.

كما ضمت  كتاب المتفجرات السهلة، عدة المشتاقين لرب العالمين، دورة خاصة في تصنيع المتفجرات، دروس عامة في المتفجرات، تحضير العبوات المتفجرة العبوات الناسفة، النسف والتخريب السريع، الموسوعة الكيميائية أنصار الله، المتفجرات في الأسواق الرئيسية وملحقاتها، الكترونيات متفجرات سموم، الصواعق المرسلات باستخدام المتفجرات، التفجير بالجرس، التفجير عن طريق توصيل سلكين إلى توصيل دنمو الهزاز، الساعة التوقيتية، الساعة المائية للتفجير، الشمعة التوقيتية للبترول الحارقة للمباني والمحلات، القلم الخداعي، تفجير بجهاز المعطر، ساعة الميزان للتفجير بالماء.

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة