الإثنين , 23 يوليو 2018

تفاصيل تنشر لاول مره عن الشهيد ماثيو الشهيد الافريقي الذى واقف بثبات ومفيش اى لحظة خوف

يسعدني ان اكتب عنه اليوم ليعرف من لا يعرف عنه‎وهو الشهيد الجميل ماثيو اياريجيا
‎الشهيد الاسمر اللون الذي لفت نظرنا جميعاً عند رؤيتنا لفيديو الإستشهاد. كما كان الشهيد عصام بدار قوي وثابت وناظراً الي السماء كان بجواره الشهيد ماثيو لم يبالي بمسكه الداعشي له بكل تسليم وسلام وبخاصه ان الذي قام بذبح الشهيد ماثيو هو قائد الدواعش الذي القي البيان.
‎وعندما فوجئ العالم اجمع بشاب داكن اللون ظل الجميع يتسائل من هو هذا الشاب وتضاربت المعلومات عن جنسيته حيث قال البعض انه اثيوبي والبعض الاخر قال انه من السودان والبعض اكتفي بوصفه بالشهيد الافريقي
‎ولم يتوصل احد لاي معلومات عن هذا الشهيد الا اسمه واسم والده. حيث تعرف عليه احد اصدقائه وكشف راديو “سانكوفا الغاني” في تقرير أعده حول الشاب الاسمر الذي استشهد مع المصريين اسمه “ماثيو اياريجيا” وانه كان يعمل عامل بناء في مدينه سِرت الليبيه ووفقاً لتقرير الراديو انه سافر من غانا الي طرابلس واختفت اخباره نهائياً. ووفقاً لما قاله شاهد عيان ان الشهيد ماثيو عندما فكر الدواعش بتركه لعدم تأكدهم من ديانته رفض الشهيد ماثيو ان يرحل قائلاً لهم ” أنا معاهم ومسيحي مثلهم”
.
‎”سيدي الشهيد دعني اقول لك سيدي فأنت من كانوا يطلقون عليك في ليبيا صفه العبد كونك اسود اللون ولكن الله نظر الي قلبك وتوجك بإكليل الإستشهاد وعكس نوراً علي وجهك الداكن ليصير نورانياً رأيتك في فيديو الإستشهاد شامخاً ولم تكن مكسوراًحقيقه المعلومات التي نعرفها عنك قليله، ولكننا علي يقين انك ياصاحب البشره السوداء تمتلك قلب ابيض كالثلج وانك احد اصحاب أكاليل في الغربه الذي تقدم بحب ونال اكليل الشهاده منفرداً في جنسيته ولونه وكلي إيمان أن وإسمك سوف يُذكر كثيراً وسوف نعلم عنك كل المعلومات
‎الشهيد_ماثيو
 
 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

كلاب شوارع كلمة السر في مقتل طفل على يد نجل عمه بالأميرية التفاصيل الكاملة

كتب – فتحي سليمان: قُتل طفل على يد نجل عمه الذي أطلق عليه النار بطريق …

Loading...