أخبار الاقباطأخبار الكنيسةأخبار مصر

تفاصيل ما حدث داخل شقة الدقي المحترقة

تفاصيل  ما حدث داخل شقة الدقي المحترقة
حاول العجوز المعثور على جثته متفحمة على فراشه داخل غرفة نومة، بحي الدقي وسط محافظة الجيزة، التمسك بالحياة ومقاومته لفيروس الكورونا، على الرغم من تجاوز عمره الثمانين عامًا، لكن شاء القدر أن يلفظ أنفاسه الأخيرة داخل شقته متأثرا بإصابته في حريق شقته التي يقطنها بمفرده.

وأكد عددًا من جيران المتوفي، أنه كان يعاني من فيروس كورونا، وكان يصارع المرض لكبر سنه، سوء حالته الصحية.

كشفت المعاينة الأولية لموقع الحريق الذي إندلع في شقة سكنية بمنطقة الدقي وسط محافظة الجيزة، أنه حال إجراء عمليات السيطرة على الحريق والتبريد عثر على جثة رجل عجوز عمره 83 سنة، على سرير غرفة نومه في حالة تفحم تام.

وبينت المعاينة أن العجوز كان يقيم بمفرده داخل الشقة محل الحريق، مشيرة إلى أن الحريق إندلع في شرفة الشقة ثم امتد إلى غرفة النوم.

كانت نجحت قوات الحماية المدنية بالجيزة، في إخماد حريقا اندلع في وحدة سكنية بعقار ملاصق لكوبري الدقي، مساء اليوم الخميس، وأخطر اللواء رجب عبد العال مساعد أول وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة.

تلقى اللواء هشام صادق مدير الإدارة العامة للحماية المدنية بالجيزة بلاغًا من إدارة شرطة النجدة بتصاعد أدخنة كثيفة يتبعها ألسنة اللهب من داخل شقة سكنية بمنطقة الدقي وسط المحافظة.

ودفع مدير الحماية المدنية بالجيزة، بقوات الدفاع المدني مدعومين بـ3 سيارات إطفاء بقيادة نائبه اللواء علاء سعيد.

وبالفحص والمعاينة تبين نشوب الحريق في شقة بالطابق الخامس، وحاصر رجال الإطفاء مصدر النيران ومنعوا خطر امتدادها إلى الوحدات المجاورة.

وأجرت قوات الحماية المدنية بالجيزة عمليات التبريد لمنع تجدد اشتعال النيران مرة أخرى.

وأخطر مدير أمن الجيزة والعرض على النيابة العامة لتولى التحقيق.

نقلا عن الفجر

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي
مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى
الأوساط
الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.



المصدر: موقع الحق والضلال

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى