تعيش السيدة سعاد ثابت حالة نفسيه سيئه لا يستطيع اي قلم ان يوصفها وفور وقوع حادثة التعدي عليها اضطرت الي ترك منزلها التي كانت تقيم به عشرات السنين وتقيم بقرية منهري التابعة لمركز ابو قرقاص والتي يسكنها جميعا اقباط واقعة التعري والتعدي عليها وعلي منزلها جعلت من تواجدها بالقرية امر مستحيل وخاصة مع اصرارها علي التمسك بالحصول علي حقها بالقانون ورفضها التنازل عن قضيتها التي كانت تعتقد انها قضية كل مصري