أخبار الكنيسة

توثيق الأحداث بالكنائس هو نقل الخبرة والحماس من كنيسة لأخرى – وطنى

[ad_1]

التقى الأنبا باسيليوس فوزي، مطران ايبارشية المنيا للأقباط الكاثوليك، بمسؤولي وأعضاء المكتب الإعلامي بالإيبارشية، بحضور الأب يوحنا صموئيل، مسؤول المكتب.

شارك أيضًا أعضاء المكتب، والمراسلين الإعلاميين في جميع كنائس الإيبارشية، حيث ساد اللقاء الطابع الأبوي، وتفقد صاحب النيافة فريق العمل، واطمأن على أحوالهم، واستمع إلى رؤيتهم وأفكارهم، كما ألقى نيافة المطران كلمة ركز فيها على عدة نقاط منها : ان التوثيق ليس لأفراد او حتي مجموعات ولكننا نوثق مسيرة عمل الروح القدس، وكيف يتحرك داخل كل كنيسة.

ولفت الي ان توثيق الحدث يوحد نوع الحماس للكنائس عن طريق مشاركة الأخبار، ومعرفة من خلالها ما يتم في الكنائس الأخرى والسعي للتجديد في الخدمات، وخلق خدمات جديدة.

واضاف مطران كاثوليك المنيا، ان التوثيق هو نقل الخبرة لمكان آخر، وهذا يوسع دائرة الخبرات للكنائس، لتحسين الأداء في الخدمات.

وأعطى الانبا باسليوس، رؤيته وتوجيهاته للفترة المقبلة، واختتم الزيارة بالصلاة معهم، الجدير بالذكر أن هذه الاجتماعات تأتي في إطار متابعة الأنبا باسيليوس لكافة المكاتب الخدمية، التابعة للإيبارشية.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى