أخبار مصر

توجيهات البابا تواضروس للقساوسة وللمسيحيين و خلال أسبوع الآلام

كتبت ماريان عزيز

تتزايد إصابات كورونا في مصر بالتزامن مع مواسم الأعياد والمناسبات الدينية وخصوصا ونحن في أجواء شهر رمضان وطقوس أسبوع الآلام الذي يعد من أقدس اسابيع العام حيث يسبق عيد القيامة المجيد، وتختلف الاإجراءات الاحترازية من إيبراشية لآخرى خلال أسبوع الآلام ما بين أيبارشيات مغلقة وتقتصر الصلوات فيها على القساوسة والشمامشة فقط وأخرى بأولوية الحضور والحجز لكن الحد الأقصى للحضور في كل الأحوال لا يتجاوز 25% من طاقة استيعاب الكنيسة.

توجيهات البابا للقساوسة خلال صلوات أسبوع الآلام
توجه البابا تواضروس الثاني بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية بعدة توجيها للآباء كهنة كنائس قطاعات القاهرة والإسكندرية خلال صلوات أسبوع الآلام جاءت كالتالي:

1- الالتزام بمراجعة أسماء المصلين التي تمّ تسجيل أسماؤهم في كشوف الحاجزين للصلاة بحسب نسب حضور كل في كنيسة.

2- الاعتذار بشكل قاطع لمن يعلمون بإصابته أو إصابة أحد أفراد أسرته بفيروس كورونا حاليًا أو مؤخرًا وعدم استقبالهم للصلاة في الكنيسة واستبعاد أسمائهم من الكشوف.

3- الامتناع عن الذهاب إلى الكنيسة في حالة الشك في إصابته أو مخالطته لمصاب سواء أفراد أسرته أو من آخرين.

 

توجيهات البابا تواضروس للمسيحيين خلال اسبوع الآلام
1- الالتزام بأعداد محدودة لا تزيد على 25٪ من سعة الكنيسة.

2- ارتداء الكمامة وغسل الأيدي.

3- التباعد والتهوية الجيدة.

4- عدم الجلوس في أماكن مغلقة مدة طويلة.

5- الإكثار من شرب الماء وتناول الأطعمة الطازجة وتناول الخضروات والفاكهة.

6- توزيع المناسبات على الشعب حتى لا يحدث تكدس ويتحقق التباعد.

وأكّد البابا تواضروس في تصريحات عنه خلال عظة الأربعاء الماضي، ان المهم المحافظة على صحتنا وصحة أولادنا وآبائنا وكل الموجودين، راجيًا أخذ الأمر بمزيد من الجدية، حيث نسمع كل يوم عن انتقال الكثير من الأحباء وإصابة الكثيرين، والله ينجي الكثير من الناس، ربنا يحفظكم ويبعد كل شر وينقذ العالم من هذا الوباء من أجل بلادنا ومن أجل كل العالم.

 

المصدر: الأقباط نيوز

زر الذهاب إلى الأعلى