أخبار الكنيسة

توضيح عن الصورة المتداولة لآباء كنيسة درب العيد ببني سويف – وطنى

[ad_1]

قال القس ارسانيوس القمص جبرائيل راعي كنيسة السيدة العذراء بمنطقة درب العيد بمدينة بني سويف، إن الكنيسة تربطها علاقات تعاون ومودة ومحبة وثيقة بجميع سكان المنطقة من الأخوة الأعزاء المسلمين وهناك تعاون مستمر مع أهالي المنطقة ومسجد السيدة حورية ومسجد عمر بن العزيز في العديد من المشروعات العامة ومشروعات خدمة أهالي المنطقة أن الصورة المتداولة هي صورة خاصة بمبادرة بني سويف جميلة منذ حوالي عامين عندما شارك شباب الكنيسة مع شباب المنطقة من الأخوة المسلمين بالتعاون مع محافظة بني سويف ومسجد عمر بن عبد العزيز ومسجد السيدة حورية في مبادرة بني سويف جميلة وأثناء المبادرة شاركت مع القمص اثناسيوس فوزي أخي في الخدمة في الكنيسة وشباب المنطقة من المسلمين والأقباط في تنظيف الشارع ورفع المخلفات لتشجيع الجميع علي المشاركة في المبادرة.

ووجه القس ارسانيوس القمص مقار التهنئة لجميع مواطني منطقة درب العيد ومدينة بني سويف، بمناسبة شهر رمضان الكريم ضارعًا إلى الله أن يجعل هذه الأيام المباركة، حيث يصوم الأقباط الصوم الكبير، وهي أقدس أيام العام لدى الأقباط ويصوم الأخوة المسلمين شهر رمضان الكريم سبب بركة وسلام واستقرار للجميع وينجي الجميع من هذا الوباء الخطير ويحفظ بلادنا الحبيبة مصر من كل شر في ظل الرئيس المحبوب عبد الفتاح السيسي ويسدد الله خطاها في النهضة الشاملة التي تشهدها كافة ربوع البلاد.

التعليقات



[ad_2]
المصدر: جريدة وطني

زر الذهاب إلى الأعلى