أعلن أجوستين رودريجيز، حارس مرمى ريال مدريد السابق، عن تعافيه من فيروس كورونا المستجد، بعد دخوله العزل الصحي، 15 يومًا.

وقال رودريجيز في تصريحات نشرتها صحيفة “ماركا” الإسبانية، “لحسن الحظ أنا بخير، لكن حالتي كانت سيئة بعض الشيء عندما شعرت بأعراض المرض، كان أسبوعًا صعبًا، خشيت أن يعاودني الالتهاب الرئوي الذي تعرضت له منذ 4 أعوام”.

وأضاف: “شعرت بآلام في بعض أجزاء جسدي، خصوصا رأسي وظهري، كما شعرت أيضًا بضيق تنفس شديد لمدة 24 ساعة متواصل، ارتفعت درجة الحرارة في جسدي إلى 38 درجة، وفقدت حوالي 6 كيلوجرامات من وزني”.

وسبق لأجوستين رودريجيز، اللعب في فريق ريال مدريد الأول 10 سنوات ما بين 1980 و1990، حيث إنه أحد خريجي أكاديمية النادي الملكي.