أمر المستشار حازم المصرى رئيس نيابة الشؤون المالية والتجارية بالإسكندرية، حبس صاحبي مكتب سفريات 4 أيام علي ذمة التحقيقات، بعد اتهامهما بتجميع مدخرات العاملين بالخارج بالعملة الأجنبية والإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى، وسرعة طلب تحريات المباحث حول الواقعة.

تلقي اللواء سامي غنيم، مدير أمن الإسكندرية، إخطارا من ضباط الاموال العامة، يفيد بورود معلومات سرية بقيام صاحب مكتب سفريات، له معلومات جنائية، مقيم بمحافظة، لقيامه بتجميع مدخرات العاملين بالخارج بالعملة الأجنبية، والإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى، وتبين أن حجم تعاملاته 536,000 ألف جنيه.

كما وردت معلومات سرية بقيام بمكتب للسفريات، كائن بدائرة قسم شرطة المنشية، لقيامه بتجميع مدخرات العاملين بالخارج بالعملة الأجنبية والإتجار غير المشروع بالنقد الأجنبى، وبحوزته مبالغ مالية قدرها 2360 دينار ليبى و 15170 جنيه مصرى.

 تم إتخاذ الإجراءات القانونية وعمل كمين والقي القبض علي المتهمين وبمواجهتهما اعترفا بارتكاب الواقعة، تم تحرير المحضر اللازم واخطرت النيابة التحقيقات.

يأتى ذلك فى إطار مواصلة جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، ولاسيما فى مجال ضبط العناصر الإجرامية والتشكيلات العصابية مرتكبى جرائم السرقة .

وكانت أجهزة وزارة الداخلية واصلت حملاتها الأمنية الموسعة بجميع مديريات الأمن لاستهداف كافة صور الخروج على القانون وتجار السلاح والمخدرات، بناءً على توجيهات مستمرة من اللواء محمود توفيق وزير الداخلية.

وتمكنت الجهود الأمنية خلال 24 ساعة من ضبط” 224 قطعة سلاح نارى بينها 61 بندقية مختلفة الأنواع و19 طبنجة، 254 قضية مخدرات وتنفيذ 83093 حكما قضائيا متنوعا“.

جاء ذلك في إطار مواصلة الحملات الأمنية المكثفة لمواجهة أعمال البلطجة وضبط الخارجين على القانون وحائزى الأسلحة النارية والبيضاء وإحكام السيطرة الأمنية.

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة