قررت نيابة منيا القمح برئاسة أحمد أبوزيد، رئيس النيابة وبإشراف المستشار الدكتور أحمد التهامي، المحامي العام لنيابات جنوب الشرقية،  حبس  مزارع ونجله، أربعة أيام علي ذمة التحقيقات، لاتهامهما بالتسبب في وفاة جارهم بأزمة قلبية أثناء التشاجر معه بسبب خلافات الجيرة، وكانت النيابة قد قررت إنتداب الطب الشرعي لتشريح  الجثة لبيان سبب الوفاة.

كان اللواء عاطف مهران، مساعد وزير الداخلية، مدير أمن الشرقية، قد تلقي  إخطارا من العميد عمرو رؤوف، مدير المباحث الجنائية، يفيد بلاغا بنشوب مشاجرة بقرية تلبانة مركز منيا القمح، ووفاة أحد طرفي المشاجرة.

أنتقلت الأجهزة الأمنية بمركز شرطة منيا القمح  إلي موقع البلاغ، وتبين وفاة أحد الأهالي، وكشفت التحريات نشوب مشاجرة بين طرفين من أهالي القرية بسبب خلافات الجيرة والخلاف علي قيام أحدهم بوضع دراجته البخارية أمام منزل الثاني، وتبين من التحريات عدم وجود إصابات ظاهرية في جثة المتوفي ويرجح أن تكون الوفاة نتيجة أزمة قلبية.

تم التحفظ علي الجثة تحت تصرف النيابة العامة،وتم القبض علي فلاح ونجله لقيامهما بالتسبب في وفاة المجني عليه، ،ووضعت الأجهزة الأمنية خدمات أمنية لملاحظة الحالة.

 

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة