حصول طفل من دار الرعاية على جائزة المبدع الصغير

حصول طفل من دار الرعاية على جائزة المبدع الصغير

حصول طفل من دار الرعاية على جائزة المبدع الصغير وهذه الجائة تعد من أهم وأفضل الجوائز التي تقوم الدولة بإهدائها للمواطنين، حيث تعبر هذه الجائزة عن مدى اهتمام الدولة بالثقافة، وتشير إلى أن هناك عدد كبير من المبدعين قد تقدموا من كافة المحافظات، كما نجد أن نسبة الإناث بالنسبة إلى نسبة الذكور هي الضعف، وهذه الجائزة تعبر عن أهمية الثقافة في الدولة.

حصول طفل من دار الرعاية على جائزة المبدع الصغير

طفل من دور الرعاية  هو الفائز

أوضحت وزيرة الثقافة الدكتورة إيناس عبدالدايم أن جائزة المبدع الصغير قد حصل عليها الكثير من الفائزين، ومن بينهم طفل في دور من دور الرعاية، وقد قامت الوزيرة بتوجيه الكثير من الشكر للدار، وللأساتذة الذين ساعدوا هذه الموهبة المميزة في هذا الطفل في الظهور، وأبرزوا هذه الموهبة.

كما أعلنت وزيرة الثقافة عن أهمية المسابقة هذا العام، وأنه كان من الضروري إقامتها؛ للالتقاء بهؤلاء المبدعين.

الإبداع في المجالات المختلفة

الإبداع لا يتوقف بتوقف المكان أو يختلف وفقًا للمكان الذي يعيش فيه الفرد بل نجد أن الفرد مهما كان مكانه ومهما كان عمله فعندما يكون مبدعًا يستطيع الحصول على كل ما يريده، ويحقق هدفه في الحياة، وهذا ما قام به الطفل الذي ينتمي لدور الرعاية، حيث استطاع وبجدارة أن يحقق الفوز بشكل كبير، وأصبح من المبدعين الذين أبدعوا في هذا المجال.

الاهتمام بوزارة الثقافة والإبداع

أولت وزارة الثقافة اهتمامًا كبيرًا لدى المواطنين، حيث أنها سلطت الضوء على عملية الإبداع الموجودة في المواطنين، وخصوصًا في الصغار، وبراعم الأطفال، حيث أن الأشخاص الموهوبين منذ نعومة أظافرهم لا بد من أن توليهم الوزارة اهتمامًا خاصًا، وتساعدهم في إظهار هذا الإبداع الموجود لديهم.

المصدر: الأقباط نيوز

التعليقات متوقفه

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More