الخميس , 24 مايو 2018

«حماس» تكشف حقيقة نقل مصر تهديدات إسرائيلية إلى الحركة

قال رئيس حركة حماس في غزة يحيى السنوار، مساء أمس الخميس: إن “مصر لم تنقل لنا رسائل تهديد خلال لقاء مسئوليها رئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، وعددًا من قيادات الحركة في القاهرة مؤخرًا”.

وأضاف “السنوار” في حوار على قناة الأقصى الفضائية: إن “المصريين نصحونا بألا تتدحرج الأمور في 14 مايو إلى مواجهة مسلحة”، منوهًا إلى أن “هذا أمر يتفق مع رؤية حماس والفصائل الفلسطينية”.

وطالب “السنوار” حركة فتح “بتفعيل المقاومة الشعبية السلمية في كل نقاط التماس مع الجيش الإسرائيلي بالضفة الغربية، للانتقام من جرائم الاحتلال الإسرائيلي”، مشيرا إلى أنه “يجب على حركة فتح أن تعيد حساباتها باتجاه تفعيل قوة المقاومة الشعبية في الضفة الغربية؛ فمسيرات العودة لا تقتصر على حماس، لكن حماس جزء منها وستواصل دعمها لها حتى تحقيق أهدافها”.

وذكر أن “مسيرة العودة أعادت قضية حق العودة بقوة وحيوية، وأسقطت نظرية انشغال العالم عن قضية فلسطين”، لافتًا إلى أن “غزة سجلت بدماء أبنائها في 14 مايو رفضها القاطع لنقل السفارة الأمريكية إلى القدس”.

ونوه إلى أن “حركته حين تلجأ للمقاومة الشعبية لا يعني ذلك التخلي عن المقاومة المسلحة، وأنها جاهزة للقيام بدورها في حماية القضية الفلسطينية ومستعدة للتضحية من أجل ذلك”.

وحول تصريحاته بشأن المصالحة الفلسطينية، شدد على أنه “لم يندم على تصريحات حول اندفاعنا للمصالحة، والعمل على جمع شمل شعبنا واجب لا يُندم عليه؛ فقضيتنا الوطنية تعيش أكثر مرحلة صعوبة وتعقيدًا، وباب حماس ما زال مفتوحًا ومشرعًا لتحقيق وحدة وطنية حقيقية، لا إقصاء فيها ولا تهميش”.

واختتم: إن “ملف الأسرى على رأس أولويات حماس، وهي جاهزة للدخول في مفاوضات صفقة وفاء أحرار 2، لكن الاحتلال يناور ويكذب ليجبر حماس على تقديم التنازلات”.

فيتو

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

مصر تنفرد بـ3 برامج للسياحة الدينية

مصر تنفرد بـ3 برامج للسياحة الدينية قال نادر جرجس عضو اللجنة الوزارية لإحياء مسار العائلة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *