كتب – محرر الاقباط متحدون

أشاد الكاتب والمفكر خالد منتصر، بفيلم “السباحتان”، وكتب عبر صفحته الرسمية على فيسبوك :” 
عندما تختلط دموع الشفقة على بنتين تهجران الوطن في رحلة يكتنفها الموت  بدموع الحماس  وواحدة من البنتين تكسب في الأولمبياد ، فأنت أمام فيلم يهزك من الداخل بايقاع لاهث ، فيلم انساني وأري رغم هجوم البعض عليه بأنه لم يتعرض للقضية السورية .
 
 أرى انسانيته وبعده عن الاغراق في جدل ولغط السياسة سر تميزه وروعته ، يسرا مارديني السباحة التي انتصرت لوطنها التائه ولأبيها  بطل السباحة الذي  لم يستكمل طريق البطولة نتيجة تجنيده ، انتصرت لأختها السباحة التي لم تتجاوز العادي الى مستوى البطولة، انتصرت للاجئة الأريترية التي فشلت في الهرب الى انجلترا وعادت لبلادها ، حتى مدربها الألماني الذي لم يصل للبطولة لأنه لم يسعى يوماً للفوز ولكن لتجنب الخسارة فقط .
 
رحلة لملمة كل تلك الجراح النازفة والاحباطات المزمنة هي قصة هذا الفيلم الساحر الآسر بكل عناصره الفنية التي تلمس شغاف القلب والروح قبل العقل ، رحلة الهروب في هذا البحر الهادر ، محاولة  الهروب من قسوة برد  الحدود في اليونان وصربيا والمجر حتى الوصول الى المانيا ، وشراسة أنياب الكلاب البوليسية، وشراهة المهربين وجشعهم ..الخ.
 
فيلم يستحق المشاهدة ويستحق الاحتفاء، وجبة فنية دسمة وممتعة أنصحكم أن تشاركونني اياها الفيلم على نتفلكس.