محرر الأقباط متحدون
نظم اجتماع العائلة المقدسة مع خدمة التربية الكنيسة الكامب العائلي الأول، يوم الجمعة الماضية، بكنيسة الشهيد إستفانوس باللاسلكي بالمعادي الجديدة، بعنوان “أسرتي مقدسة”.
 
شارك بالكامب أكثر من ٣٠ أسرة من أبناء الكنيسة مع كل الخدام والخادمات وشباب الكنيسة.
 
وبدأ الكامب بصلاة القداس الإلهي، بينما تضمنت فقراته أفكارًا متميزة مثل:
– ألعابًا جماعية تناسب أن يشارك فيها أفراد العائلة معًا. 
– دراسة كتابية لشخصية “يوسف” حيث اختارت كل أسرة موقف معين من حياة يوسف ويقوم أفراد الأسرة بتمثيله بعد قراءته بعناية من الكتاب المقدس، ثم تتم مناقشة الدروس المستفادة من هذا الموقف.
– ورش عمل اشتملت على أشغال يدوية فنية لعمل مقلمة مع إطار يوضع فيه الصورة العائلية التي تم تصويرهم لها في بداية الكامب.
 
كما تم التنسيق مع الآباء والأمهات بأن يقوم كل منهما بإرسال خطاب لأبنائهم يحوي “اعتذار وشكر ووعد” وكذلك فعل الأبناء مع والديهم.
 
 واختتم الكامب بندوة دار موضوعها عن “الحوار داخل الأسرة” وتم التأكيد على ضرورة أن يتفهم كل فرد في الأسرة مشاعر باقي أفرادها بناءًا على ما كتبوه في الخطابات.