كتب – محرر الاقباط متحدون 
خيم الحزن على رواد التواصل الاجتماعي، بسبب ازمة  مستشفى 57357 لعلاج سرطان الاطفال والسبب نقص التبرعات، وقالوا ان المستشفى مهدد بالاغلاق .
 
وتداول رواد التواصل خبر يتضمن تصريحات لـ داليا حامد، عضو بفريق جمع التبرعات لـ مستشفى 57357، لموقع القاهرة 24، وقالت حامد أن المستشفى يعاني من أزمة مالية نتيجة النقص الشديد في التبرعات، والذي سيدفعه إلى عدم القدرة على استقبال حالات جديدة بعد 6 أشهر مقبلة.
 
مضيفة ان المستشفى يعاني بالفعل من أزمة مالية كبيرة، نتيجة النقص الشديد في التبرعات، والذي دفعه لفك الوديعة الأخيرة له.
 
وأوضحت أنه إذا استمر هذا الوضع، ففي خلال 6 أشهر سيصبح المستشفى غير قادر على استقبال حالات جديدة، حيث أدت الأزمة الاقتصادية إلى الحد من نسبة التبرعات، ما سيؤثر بالسلب على قدرة المستشفى في توفير الأدوية اللازمة للمرضى.