أعلن دير الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون بمحافظة المنيا اعتذاره عن استقبال أي زائرين أو رحلات خلال الأيام المقبلة، ضمن الإجراءات الوقائية التي يتم اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وذكر بيان صادر اليوم عن دير الأنبا صموئيل المعترف أن احتفالات عيد القديس الأنبا صموئيل المعترف المقررة أيام 15 و16 و17 ديسمبر الجاري ستكون فقط للآباء رهبان الدير فقط.

وأضاف البيان أن القرار تم اتخاذه بسبب جائحة كرونا والخوف على الجميع سواء زوار أو رهبان، وأن هذا القرار تم اتخاذه لأول مرة في تاريخ الدير، وأن الجميع يصلى إلى الله أن حتى يرفع عنا هذا الوباء ببركة وشفاعة القديس الأنبا صموئيل المعترف.

كان دير القديس الأنبا باخوميوس (الشايب) بالأقصر، قد شهد إقامة صلوات رهبنة اثنين من طالبي الرهبنة بالدير وذلك بعد اجتيازهما فترة الاختبار الرهباني المقررة.

صلى صلوات الرهبنة والقداس الذي تلاها من أحبار الكنيسة إلى جانب نيافة الأنبا سلوانس أسقف ورئيس الدير، أصحاب النيافة الأنبا يوساب الأسقف العام للأقصر والأنبا يواقيم الأسقف العام لأسنا وأرمنت.

كما شارك في الصلوات مجمع رهبان الدير وبعضٌ من رهبان ديري القديس الأنبا متاؤس الفاخوري والشهيد مارجرجس بالرزيقات وعدد من الكهنة من إيبارشيات دشنا، سوهاج، ملوي.

والراهبان الجديدان هما: الراهب تيموثاوس الشايب، والراهب روفائيل الشايب، وعقب انتهاء صلوات الرهبنة تولى نيافة الأنبا يواقيم خدمة القداس الإلهي.

أعلن دير الأنبا صموئيل المعترف بجبل القلمون بمحافظة المنيا اعتذاره عن استقبال أي زائرين أو رحلات خلال الأيام المقبلة، ضمن الإجراءات الوقائية التي يتم اتخاذها للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

وذكر بيان صادر اليوم عن دير الأنبا صموئيل المعترف أن احتفالات عيد القديس الأنبا صموئيل المعترف المقررة أيام 15 و16 و17 ديسمبر الجاري ستكون فقط للآباء رهبان الدير فقط.

وأضاف البيان أن القرار تم اتخاذه بسبب جائحة كرونا والخوف على الجميع سواء زوار أو رهبان، وأن هذا القرار تم اتخاذه لأول مرة في تاريخ الدير، وأن الجميع يصلى إلى الله أن حتى يرفع عنا هذا الوباء ببركة وشفاعة القديس الأنبا صموئيل المعترف.