كتب – محرر الاقباط متحدون 
شاركت الأستاذة الدكتورة منال عوض محافظ دمياط،  بفعاليات المُنتدى الثالث لبرلمان شباب شرق الدلتا الذى أطلقته وزارة الشباب والرياضة بجامعة الزقازيق بمحافظة الشرقية بحضور اللواء هشام آمنة وزير التنمية المحلية والدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة و الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية و الدكتور أيمن مختار محافظ الدقهلية والدكتور  خالد الدرندلى رئيس جامعة الزقازيق وبمشاركة أعضاء برلمان شباب محافظات ” الشرقية ودمياط والمنوفية و الدقهلية ” .
 
هذا وقد جاءت محاور جلسات المُنتدى فى نسخته الثالثة التى حملت شعار ” العبور إلى المستقبل ” حول الدور الرائد لبرلمان الطلائع و الانجازات التى حققتها المبادرة الرئاسية( حياة كريمة ) ، ملف التغيرات المناخية بعد استضافة مصر ورئاستها لمؤتمر الأطراف لاتفاقية الأمم المتحدة الاطارية لتغير المناخ الشهر الماضى ،تطوير العشوائيات وكذا مشروعات الطرق الجديدة و المشروعات القومية فى كل محافظة.
 
وفى السياق ذاته، ، أعربت ” الدكتورة منال عوض ” عن مشاركتها  بهذا المنتدى وتواجدها وسط جيل مصر الواعد من شباب ٤ محافظات وذلك لتعزيز المشاركة فيما بينهم و الاستفادة من قدراتهم وافكارهم الايجابية والطموحة،  لاستكمال مسيرة البناء والتنمية التى تشهدها الجمهورية الجديدة تحت القيادة الحكيمة للسيد الرئيس عبدالفتاح السيسى رئيس الجمهورية، مشيدة برؤى هذا الملتقى لتحقيق أفضل السُبل للإدارة المثلى للحوار و تعزيز مشاركة الشباب ، كما توجهت بالشكر إلى وزارتى التنمية المحلية والشباب والرياضة على دعمهم الدائم للشباب و رعاية الأنشطة التى تستهدفهم والتى تعكس اهتمام الدولة البالغ بالشباب وايمانها بدورهم القوى فى بناء مستقبل مشرق لوطننا الغالى،  موجهة التحية أيضًا إلى محافظة الشرقية على استضافتها هذا الحدث.
 
فيما وقد قامت المحافظ باستعراض لاهم المشروعات التى تشهدها دمياط خلال الفترة الحالية وأهمها ما يتم تنفيذه من مشروعات بكافة القطاعات بالمبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” بمرحلتها الأولى والتى تشهدها ٢٨ قرية بعدد ٢١٩ تابع بمركز كفر سعد بإجمالى ٥١٦ مشروع و ذلك لتنفيذ رؤية الدولة للعمل نحو تطوير الريف المصري والارتقاء بالمستوى الاقتصادى و الاجتماعى والبيئى بالقرى ،فضلا عن دعمها بالخدمات الأساسية.
 
وعلى جانب آخر،، أشارت ” الدكتورة منال عوض “إلى اهم المشروعات القومية التى تم تدشينها على أرض محافظة دمياط ، حيث لفتت الى افتتاح السيد رئيس الجمهورية مشروع مدينة دمياط للأثاث و محطة محولات مدينة دمياط للأثاث ومحطة توليد كهرباء غرب دمياط والمحطة متعددة الأغراض بميناء دمياط و مبنى التعليم المدنى بمدينة دمياط الجديدة و كذا فندق اللسان و مشروع الإسكان المتوسط بدمياط الجديدة و الإسكان الاجتماعى بكفر سعد ودقهلة وأيضًا تطوير آخر منطقة عشوائية غير آمنة بعدد ١٢ عمارة سكنية بمدينة رأس البر والاعلان عن محافظة دمياط خالية من المناطق العشوائية ، هذا إلى جانب تنفيذ مشروع توسعات محطة صرف صحى رأس البر وإنشاء محطة معالجة صرف صحى شطا ومبنى العيادات الخارجية بمستشفى دمياط العام وبنك الدم الاقليمى  و استكمال الأعمال الإنشائية بمكتبة مصر العامة بمدينة عزبة البرج ،علاوة على خطة انشاء منطقة حرة جديدة و الأعمال الجارية بمشروع إنشاء المجزر الآلى والمحجر البيطري و مشروع تطوير عواصم المدن .
 
كما استعرضت أيضًا لأهم المشروعات المُنفذة بقطاع التنسيق الحضارى بمدينتى دمياط ورأس البر و مدن المحافظة بأكلمها ، والتى تضمنت تطوير كورنيش النيل بتلك المدن لخلق متنفس ومتنزه حضارى للمواطنين،  كما أشارت أيضًا إلى المشروعات المنفذة لرفع كفاءة الطرق بكافة المدن .
 
فيما وقد رحب اللواء هشام آمنة، بتواجده وسط كوكبة من شباب إقليم شرق الدلتا،  مؤكدًا أن شباب مصر قدموا دور عظيم فى بناء الوطن ، كما لفت إلى أن ملفا تمكين المرأة والشباب تحقق وبقوة على أرض الواقع وذلك بفضل القيادة الحكيمة والواعية للسيد رئيس الجمهورية،  وأشار أيضًا أن ما تحقق بتلك الملفات و المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” تُعد إنجازات فريدة لم تشهدها مصر منذ عقود ، مؤكدًا أن الجميع يعمل على استكمال خطة البناء والتنمية.
 
وجه الدكتور أشرف صبحى التحية إلى وزير التنمية المحلية  ، كما وجه التحية أيضًا إلى محافظ دمياط معرباً عن تقديره لجهودها المبذولة لدفع عجلة التنمية على أرض المحافظة و دعمها لانشطة الشباب والرياضة، كما أكد الوزير أن نجاح فعاليات المُنتدى الأول لبرلمان شباب الصعيد ، والثاني لبرلمان غرب ووسط الدلتا ، جاء مسارًا أساسيًا لرسم خريطة الطريق لإنطلاق المُنتدي الثالث لبرلمان شرق الدلتا ، الذي يحمل شعار” العبور الي المُستقبل” ،  بهدف إيجاد مساحات مشتركة بين الأفكار والرؤى الشبابية المختلفة، والإستفادة من قدرات الشباب وتوسيع أثر أفكارهم بالرؤي الإيجابية والطموح والطاقة والأفكار الملهمة لحلول إبداعية تحقق البناء والتنمية للدولة المصرية  في الجمهورية الجديدة . 
 
ومن جانبه رحب الدكتور ممدوح غراب بوزيرى التنمية المحلية و الشباب والرياضة و محافظا دمياط والدقهلية، معربا عن سعادته باستضافة محافظة الشرقية  لهذا المنتدى الهام الذى يتوافق أهدافه مع رؤية الدولة لتمكين الشباب .
 
فيما وقد تضمنت جلسة المنتدى عقد جلسات حوارية لأسئلة طرحها شباب البرلمان و أجاب عنها وزيرى التنمية المحلية و الشباب والرياضة ومحافظو دمياط والشرقية والدقهلية ومناقشة تفعيل توصيات المنتدى والتى جاءت حول تعزيز مشاركة الشباب بالإدارة المحلية والاستعانة بهم فى هذا المجال .
وفى ختام الجلسة قدم الدكتور ممدوح غراب محافظ الشرقية الدروع التذكارية لوزيرى التنمية المحلية والشباب والرياضة و محافظا دمياط والدقهلية.
هذا ويشار إلى أن منتدى الشباب قد أُطلقت نسخته الأولى بمحافظة المنيا ،وجاءت نسخته الثانية بمحافظة الغربية لتأتى النسخة الثالثة بمحافظة الشرقية لتضم أعضاء برلمان شباب إقليم شرق الدلتا.