لا مستقبل للتعليم اللاهوتي بدون التمسك بالنص المقدس والالتزام بصلابة الإيمان واليقين
 نسعى نحو تعليم لاهوتي مؤثر يخلق علاقة عميقة مع النص المقدس
  جوهر رسالة الكنيسة هي تغيير المجتمع للأفضل ومستقبل الكنيسة في تقديم الخادم النموذج

محرر الأقباط متحدون
شارك الدكتور القس أندريه زكي، رئيس الطائفة الإنجيلية بمصر، اليوم الأربعاء، في لقاء رابطة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتعليم اللاهوتي MENATE، بكلية اللاهوت الإنجيلية المشيخية بالقاهرة، وذلك بمشاركة الدكتور القس جاك سارة، رئيس كلية بيت لحم للكتاب المقدس، والدكتور القس إلياس غزال، المدير ااتنفيذي للرابطة، والدكتور عاطف مهني، مدير مركز دراسات مسيحية الشرق الأوسط بكلية اللاهوت الإنجيلية وعضو الرابطة، وذلك بجانب حضور الدكتور سامي فوزي، رئيس أساقفة إقليم الإسكندرية للكنيسة الأسقفية الأنجليكانية، وعدد من ممثلي ١٧ كلية لاهوت إنجيلية من المنطقة العربية والشرق الأوسط.

وفي بداية كلمته، رحب رئيس الطائفة الإنجيلية بالسادة أعضاء رابطة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتعليم اللاهوتي من جميع الدول المشاركة، كما عبر عن سعادته الكبيرة بزيارتهم بلادنا الغالية مصر.

وخلال كلمته قال “زكي”: “مهمتنا في التعليم اللاهوتي الالتزام بثقافة الجدية والتدقيق والنقد الذاتي المرتبط بالتمكين، ولا مستقبل للتعليم اللاهوتي بدون التمسك بالنص المقدس، والالتزام بصلابة الإيمان واليقين، كما أننا نحتاج إلى تعليم لاهوتي يخلق علاقة عميقة مع النص المقدس”.

وأضاف رئيس الإنجيلية: “في مصر هناك ١٠ كليات معتمدة من رئاسة الطائفة الإنجيلية، والتي يتم من خلالها تسجيل خريجيها قسوسًا تابعين للطائفة الإنجيلية، وعلى رأسها كلية اللاهوت الإنجيلية المشيخية، هذا بجانب كليات اللاهوت التابعة لرابطة الإنجيليين بمصر، كما نسعى نحو تعليم لاهوتي مؤثر، لأن جوهر رسالة الكنيسة هي تغيير المجتمع للأفضل، ومستقبل الكنيسة في تقديم الخادم النموذج”.
 
تأسست رابطة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للتعليم اللاهوتي (MENATE)  عام 1992 بهدف تعزيز الكنيسة في الشرق الأوسط من خلال تقديم المتابعة والشركة، وبناء شبكة تواصل، وضمان الجودة والخدمات المهنية لمؤسسات التعليم العالي الإنجيلية في المنطقة. واعتبارًا من يناير 2017، سبع عشرة مؤسسة تعليمية أصبحوا أعضاءً في رابطة الشرق الأوسط للتعليم اللاهوتي، وتسعى رابطة الشرق الأوسط للتعليم اللاهوتي لأن تخدم كلًّا من المدارس اللاهوتية والكنائس في المنطقة، حيث إن الهدف من التعليم اللاهوتي هو تعزيز الكنيسة ودعمها.