أدان الدكتور نجيب جبرائيل رئيس الاتحاد المصرى لحقوق الانسان الاعتداءات الحاصلة علي الاقباط بقريه البرشا بالمنيا ومنازلهم وزراعتهم ومحاولة الاعتداء علي الكنيسة بقرية البرشا بمحافظة المنيا من متشددين متطرفين.

واكد فشل معاملة الامن في مثل هذه المواقف والقبض علي عدد من الطرفين المسيحيين والمتشددين سياسة سيب وانا سيب وتعتبر هذه المعالجة الامنيه منافية لابسط قواعد القانون كما تؤكد المنظمة ان تلك الاحداث الطائفية اعتاد وقوعها وتكرارها في محافظة المنيا تحديدا الامر الذي ينبغي علي المسئولين و دراسة خلفيات هذه المحافظة تحديدا.

وترفض المنظمة اسلوب تهجير اي مواطن او اسرة بسبب خطا شخص وتحذر المنظمة من ان هناك ايدي خفية من متطرفين يريدون هدم وحدتنا الوطنية بعد ان تركزت دعائمها بفضل حنكة وسياسة الرئيس السيسي.