رجم طالبة مسيحية في نيجيريا حتى الموت بتهمة الإساءة للنبي محمد

في حادثة مفزعة ومشينة، رجم مجموعة طلاب مسلمون، زميلة مسيحية في مدينة #سوكوتو النيجيرية حتى الموت، وأحرقوا جثتها بعدما اتهموها بـ”الإساءة للنبي محمد”، وفق ما أعلنت السلطات.

وكانت الضحية، ديبورا صموئيل، قد كتبت نصا على مواقع التواصل الاجتماعي اعتبره زملاءها “مسيئا للنبي محمد”، ورغم محاولة السلطات حمايتها وإخفائها في غرفة الأمن، إلا أن عشرات الطلاب اجتمعوا وأخرجوها بالقوة.

وبعدما قتلوها، قاموا بتكديس إطارات سيارات مستعملة فوقها وأشعلوا فيها النار وهم يهتفون “الله أكبر”.

وقالت السلطات إن الطلاب تعاونوا مع مجموعة مثيرة للشغب وأغلقوا الطريق السريع خارج المدرسة قبل أن تفرقهم القوات الأمنية، فيما اعتقل 2 من المشتبه بهم على خلفية الحادثة.

وتعتبر سوكوتو واحدة من 10 ولايات في شمال #نيجيريا بصرامة، وشهدت أحكاما بالإعدام في حق مسلمين بتهمة إهانة النبي محمد فيما قبل.

مصدر الخبر: موقع الفيسبوك

نقل والدة “مارينا صلاح” للمستشفى بعد تعرضها لأزمة صحية في العزاء

بالفيديو| قاتل الشاب القبطي بالضبعة: قتلته لأنه مُشرك بالله.. لا أعرفه ولكن قرأت القرآن وربنا هداني لقتله