رسالة من الصحة لأولياء الأمور بشأن كورونا في حال عودة المدارس

3 Min Read

قال الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، إنه سوف يتم الإعلان عن تفاصيل استكمال العام الدراسي الجاري والامتحانات يوم الأحد الموافق 14 فبراير المقبل، ووضعت وزارة الصحة بالتعاون مع وزارة التعليم خطة وقائية لضمان عودة آمنة للطلاب في حال الرجوع خاصة مع انتشار فيروس كورونا.
وقالت وزارة الصحة والسكان في خطتها الوقائية إنه لابد من ارتداء الكمامات للطلاب، خاصة الطلاب الذين يبلغون من العمر 12 عاما فيما فوق، لافتة إلى التنبيه عليهم بضرورة المداومة على غسل اليدين باستمرار لمدة لا تقل عن 20 ثانية.
 
«الصحة» تحذر الطلاب من الشراء من الباعة الجائلين
وحذرت الوزارة في خطتها الطلاب من الشراء من الباعة الجائلين وإعطاء ولي الأمر الطالب طعامه وشرابه الخاص به مع مراعاة أن تكون مغلقة بشكل سليم واتباع الطالب نظام غذائي صحي.

وشددت وزارة الصحة والسكان على أولياء الأمور في حال ظهور أعراض مرضية على الطالب سواء كان ارتفاع درجة الحرارة أو مختلط لحالة ثبت إيجابيتها معمليا أنه مصاب بفيروس كورونا عدم الذهاب إلى المدرسة وإبلاغ المسؤولين بالمدرسة أيضا.
 
التنبيه على الطلبة بغسيل اليدين باستمرار
كما ناشدت الوزارة في خطتها أولياء الأمور بضرورة التنبيه على الطلبة بتطهير الأيدي بمجرد النزول من باص المدرسة وتفادي التجمعات والحرص على التباعد الاجتماعي من خلال توعية الطلاب بأن هذه الإجراءات هي الآلية المتبعة للحفاظ عليهم من خطر الإصابة بالفيروس.
وأكدت الوزارة أنه يجب على الطلاب عدم تبادل الأدوات الشخصية خلال تواجدهم داخل المدارس، لافتة إلى أن إدارة المدرسة عليها متابعة درجة الحرارة يوميا للطلاب، وفي حالة ارتفاع درجة حرارة أحد الطلاب لابد من عزله وإخطار ولي أمره على الفور، كما يجب توفير الأدوات الوقائية للطلاب.
ووجهت الوزارة أولياء الأمور باتباع حياة صحية للطلاب وضمان الحصول على النوم الكافي لهم والتواصل الدائم مع المدرسة لمتابعة التحصيل الأكاديمي لطفلهما والصحة النفسية له وتطور مهاراته الاجتماعية.
وتستمر وزارة الصحة والسكان في مواصلة رفع أعلى درجات الاستعداد القصوى بجميع المستشفيات الخاصة بها لمواجهة فيروس كورونا ومتابعة الموقف الوبائي لحظة بلحظة لاتخاذ كل التدابير اللازمة للوقاية من فيروس ومتابعة الحالة الصحية لمصابي الفيروس داخل مستشفيات العزل.
ودشنت الوزارة عددا من المنصات الإلكترونية لإطلاع المواطنين على مستجدات الفيروس وتلقي كل الاستفسارات الخاصة بالفيروس والإجابة عليها، فضلا عن موقع صحة مصر الذي يحمل كل التفاصيل الخاصة بالفيروس.

Share this Article