أخبار العالم

رصاص متفرّق.. خفايا مقتل عالم كورونا صيني في أميركا

انشغلت الشرطة الأميركية بولاية بنسلفانيا في الساعات الماضية، بمقتل باحث في فيروس كورونا المستجد وفق ما نقلته صحيفة نيويورك بوست الأميركية.

في التفاصيل، وجد العالم مقتولا بعدما أصابته عدة رصاصات في رأسه ورقبته وجذعه في منزله، حين كانت زوجته في الخارج.

وأشار تحقيق الشرطة إلى أن العالم في جامعة بيتسبرغ الصيني بينغ ليو، والبالغ من العمر 37 عاما، قد تشاجر مع قاتله هاو قو، 46 عاما، ما أدى لمقتل ليو، ولنتحار القاتل الذي وجد ميتا على بعد أمتار قليلة من المنزل.

كما قالت الشرطة إنها لم تجد أي دليل على أن هذا الحادث المأساوي له أي علاقة بالعمل في جامعة بيتسبرغ وقيادة المغدور لبحث مهم بخصوص كورونا في الجامعة والأزمة الصحية الحالية التي تؤثر على الولايات المتحدة والعالم.

— Shomari Stone (@shomaristone) https://twitter.com/shomaristone/status/1257984996364685312?ref_src=twsrc%5Etfw

بدورهم، أشار المحققون إلى ليو، وهو مواطن من الصين، وهاو كانا يعرفان بعضهما البعض، ولكن الأدلة أظهرت أن إطلاق النار لم يكن له أي علاقة بأبحاث البروفيسور المساعد الجارية حول فيروس كورونا، وأن الخلاف كان بسبب صديق مشترك.

زر الذهاب إلى الأعلى