نادر شكرى
خلال الأعوام الماضية عرضت أعمال كشفت عن موهبة كبيرة لصناعها، وعلى رأي تلك الأفلام الفيلم الروائي القصير “رهاب الحب” للمخرج حاتم قناوى، والذي حقق ردود أفعال هائلة خلال عرضه في عدد من المهرجانات الدولية، كما نجح في حصوله على جائزة أفضل فيلم إيجابي من مهرجان مومباي السينمائي الدولي.
 
وتدور أحداث العمل حول فكرة العنوسة وتأخر الزواج من خلال تجربة فتاة ترى دائما النزاعات بين والدها ووالدتها، وهو ما يجعلها تخاف من خوض تجربة الزواج، وخاصة حين تستمع إلى قصص أخرى ذات نهايات قاسية، فتقرر التوجه إلى طبيبة نفسية لتشرح لها معاناتها، فضلًا عن الكوابيس اليومية التي تطاردها، وحينها تبدأ الطبيبة في شرح لها مشاكل الزواج، وتكشف لها عن دور السوشيال ميديا في تفاقم هذه الأزمات، وذلك في إطار سينمائي شيق.
 
ودرس المخرج حاتم قناوي الإخراج السينمائي في مدرسة السينما، وحصل على العديد من الشهادات في مجالات الجرافيك والاخراج السينمائى، ويحضر خلال الفترة المقبلة للعديد من الأعمال الهامة.