اشترك لتصلك أهم الأخبار

اختلفت الروايات حول تاريخ وفاة الكاتب الصحفي على أمين توأم الكاتب الصحفي مصطفي أمين وقد أكدت لنا الكاتبة صفية مصطفي أمين أن هناك لبس في أكثر من مصدر، وأن التاريخ الصحيح لوفاة عمها على أمين هو «زي النهارده» في ٣ أبريل ١٩٧٦، فيما كانت وفاة والدها مصطفي أمين في ١٣ أبريل ولكن في عام ١٩٩٧.

ويذكر أن زعيم الأمة سعد زغلول هو عم والدته، فوالدته هي ابنة شقيقة زعيم الأمة سعد زغلول، أما هو (ونعنى على أمين) فقد ولد في الحادى والعشرين من فبراير عام ١٩١٤ أي قبل ثورة ١٩١٩ بخمسة أعوام وقضى هو وشقيقه مصطفى أمين طفولتهما وصباهما في بيت الأمة في كنف الزعيم سعد زغلول عاشا فترة من صباهما في مدينة دمياط لظروف عمل والدهما.

وهناك تعرفا على جلال الدين الحمامصى، وقد بدأت المسيرة الصحفية لعلى أمين طفلا وعمره ثمانى سنوات حيث أصدر مع شقيقه مجلة «الحقوق» بالقلم الرصاص وتحتوى على أخبار البيت، الضيوف والزوار والأم والبيت والطباخ والشغالة، وعام ١٩٢٤م أصدرا مجلة «سنة ثالثة ثالث»، ثم مجلة «عمارة البالى» لأولاد الحى الذي يقيمان فيه وفى ١٩٢٨م فصل على أمين من المدرسة لأنه صفع حكمدار الغربية الذي حاول الاعتداء على مصطفى النحاس باشا في مدينة طنطا فاكتفوا بفصله من المدرسة.

وعام ١٩٣٠ صدر عفو عنه ودخل المدرسة الخديوية، ثم شارك في إضراب احتجاجا على تعطيل دستور ١٩٢٣ثم التحق بالجامعة الأمريكية وحصل على البكالوريا وسافر عام ١٩٣١ إلى إنجلترا وحصل على بكالوريوس الهندسة عام ١٩٣٦، وعاد إلى مصر وعين مهندسا باليومية في مصلحة الميكانيكا والكهرباء، واختير عام ١٩٤١ مديرا لمكتب وزير التموين، ثم مديرا لمكتب وزير المواصلات ومديرا لمكتب وزير المالية عام ١٩٤٢.

وعام ١٩٤٣ مديرا عاما للمستخدمين والمعاشات، وفى ١٩٤٤ تفرغ مع مصطفى أمين لإصدار جريدة«أخبار اليوم» وفى ١٩٤٥ اشترى هو وشقيقه مصطفى مجلة «آخر ساعة» من محمد التابعى. وفى مؤسسة «أخبار اليوم» أصدرا مجلة «آخر لحظة» ومجلة الجيل الجديد عام ١٩٥١، وفى ١٨ يونيو عين نائبا لرئيس مجلس إدارة مؤسسة «أخبار اليوم» وفى ٧ أغسطس ١٩٦١ تولى رئاسة تحرير الهلال، وفى ٣٠ مارس عام ١٩٦٢ عين رئيسا لمجلس إدارة دار الهلال.

وفى ١٨ أبريل عام ١٩٦٤ تولى رئاسة تحرير«أخبار اليوم» وأصدرمجلة «هى» كان على أمين خارج مصرعلى إثر اعتقال توأمه مصطفى أمين، وعاد بعد وفاة عبدالناصر في سبتمبر عام ١٩٧٠، ثم أصدر«السادات» قرارا بتعيين على أمين رئيسا لمجلس إدارة مؤسسة «أخبار اليوم» ومصطفى أمين رئيسا لتحرير «أخبار اليوم» وبعد حرب أكتوبر عام ١٩٧٣ أصدر السادات قرارا بتعيين على أمين رئيسا لتحرير«الأهرام»، وفى مقاله اليومى فكرة طرح على أمين فكرة الاحتفال بعيد الأم يوم ٢١ مارس إلى أن توفى «زي النهارده» في ٣ أبريل مارس ١٩٧٦.