كتب – محرر الاقباط متحدون
يواصل الإخواني ابو تريكة، لاعب الاهلي والمنتخب المصري السابق، إدخال الدين في الرياضة، في الاستوديو التحليلي لمباريات كأس العالم ٢٠٢٢ في قطر، حيث اعتبر نجاحات المغرب خلال البطولة نصرا للاسلام.

وقال المفكر والباحث سامح عسكر :” ظهور شيوخ السلفية والإخوان ليتصدروا مشهد البطولة كان مُحزنا ومسيئا، فقد نجحوا في تحويل بهجة البعض بالبطولة إلى جدل ديني وكراهية طائفية،  يتصدرهم ذاكر نايك وابو تريكة وغيرهم، والأخير ساهم في تشويه البطولة بتعليقاته الطائفية وشعاراته السياسية المستهلكة التي ثبت فشلها على أرض الواقع.