ضبطت أجهزة الأمن بوزارة الداخلية،  أحد الأشخاص – مقيم بمحافظة قنا، لقيامه بالنصب والإحتيال على المواطنين راغبى التعيين فى الوظائف الحكومية، والإستيلاء من أحد الأشخاص على مبلغ 350 ألف جنيه كمقدم لمبلغ 600 ألف جنيه مقابل تعيين أربعة من أقاربه بأحد البنوك مُدعياً نفوذه وعلاقاته الوطيدة بمسئولى البنك.

 

وأشارت التحريات قيام المتهم بطلب إرسال تلك المبالغ عن طريق حوالات بريدية بإسمه، إلا أنه لم ينفذ ما تم الإتفاق عليه ورفض رد المبلغ المالى المستولى عليه، بالإضافة لوجود العديد من الحوالات البريدية بإسم المتهم بلغت قيمتها نحو مليون جنيه وبمواجهته أقر بإرتكابه للواقعة،وتم إتخاذ الإجراءات القانونية وباشرت النيابة العامة التحقيقات.

 

ويواجه المتهم فى تلك الواقعة  تهمة النصب والاحتيال، وتنظر أمام محكمة الجنح. 

 

 يقول المشرع، يعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أى متاع منقول وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير أو بعضها أما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو احداث الأمل بحصول ربح وهمى أو تسديد المبلغ الذى أخذ بطريق الاحتيال، أو ايهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور، واما بالتصرف فى مال ثابت أو منقول ليس ملكا له ولا له حق التصرف فيه، وأما باتخاذ اسم كاذب أو صفه غير صحيحة.

 

أما من شرع فى النصب ولم يتممه فيعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة. ويجوز جعل الجانى فى حالة العود تحت ملاحظة الشرطة مدة سنة على الاقل وسنتين على الأكثر”.

 

 

مصدر الخبر: اليوم السابع – أخبار عاجلة