سيرة ابونا ابادير الانبا الانبا بولا الذى جسده لم يرى فسادا بشهادة رهبان دير الانبا بولا …. فاليكم نبذة عن سيرته

سيرة ابونا ابادير الانبا الانبا بولا الذى جسده لم يرى فسادا بشهادة رهبان دير الانبا بولا فاليكم نبذة عن سيرته و ماتنسوش تشيروها لتنالوا بركة نشر سيرته لكل من يريد معرفتها

———————————————————————–

ميلاده : ولد الطفل لوقا فهمي بطرس 8-3 – 1946 ، وحصل على دبلوم الزراعة من مغاغة بتفوق والتحق بمعهد التعاون والارشاد الزراعي وحصل على بكالوريوس زراعة ، وعمله كان مدرس زراعة في معهد المعلمين والمعلمات بالاسماعيلية ، وترهبن في 8 كيهك الموافق 17 ديسمبر سنة 1987 ، اشتهر بمحبته وتربيته للقطط التي كانت تلازمه وتسمع كلامه أينما ذهب . رسم قسا في يوم 29 ديسمبر 2007 على يد صاحبي النيافة الانبا دانيال والانبا يسطس ، نياحته : يوم الخميس 4 اغسطس 2011 في الساعة العاشرة مساء تقريبا نياحا لروحه الطاهرة وبركة صلواته معنا اجمعين
========================================
كلمة نيافة الانبا دانيال رئيس دير الانبا بولا عن ابونا ابادير

عاش ابونا ابادير الانبا بولا معنا فترة من الزمن كان فيها اب حكيمهادى الطباعهادى الحركة يعرف كيف ان يكون فى حاله يستفاد من كل وقتو فى يقظة روحية .

كان ابونا رقيق المشاعر جدا فى كل معاملاته خصوصا مع القطط التى كانت تعيش حولة باستمرار ياخذ كل الاكل ويعطية لهم يعطف عليهم بحب شامل .

كان يجلس مع كل المحبيبن والزائراين ويكون مصدر فرح وسعادة وسلام لكل احد الكل يجد ما يطلبة عند ابونا ابادير لانة بروح الابوة الحانية تجاه كل انسان كا له معارف كثيرة وكانوا يرتاحون بالجلوس معة فى سكنية وهدوء هو بسيط فى ملبسه وفى اكلة ومظهرة الخارجى يدل على مدى النسك والبساطة الذين كانا يعيش فيهما قلاية متوضعه جدا يسكنها
بامكانيات بسيطة للغاية كل ما يصل ليدة يوزعة على الفقراء والمحتاجين فى الخفاء

البساطة كانت تشمل كل امور حياته له مشيئه هادئه متضعه تنم عل انسان حكيم يتحرك بهدوء شديد يفكر ويتاص مل ويصلى معظم الوقت فى حديقة الدير شبه اقامه كاملة متعبد بروح الخشوع راهب حكيم يعرف ان يميز ما بين ما يفرح قلب الله ويبهجه وبين ما هو ضد الوصيه اتقن بحكمة اخفاء تدبيره لكن ثماره ازهرت استناره عقله وقلبة فكم من مرات لم يفهم صح ولكن اتضاعه ومسكنته كانت تكشف طبيعة هذا المعادن النادر الوجود.

عندما تجلس معه تجد كلمات النعمة الفياضية بالروح القدس تنزل من شفتيه تمجد الله وتسبحة وتظهرة قوة الله للخلاص ازاداد اكثر واكثر عمق وحكمة بعد نعمة الكهنوت وكان يستعد للقداس بطهارة ونقاء قوى اكليل البتولية كان يلمع فى حياتة واكليل الفقر لم تفارق حياتة ومحبتة لتنفيذ الوصية جعلته يعيش بقانون ثابت طول ايام حياتة كم من زائرين حكوا عنه الكثير والكثير جدا من المعجزات والارشادات التى نفعتهم فى حياتهم حقا كان يعيش فى وسطنا ملاك حكيم بسيط جدا++++

اذكرنا يا ابونا ابادير امام عرش النعمة لكى يعيننا الله كما اعانك .ز صلى لاجل الرهبان والاخوة المباركين الذين عاشوا معك فى سيرة هادئة جملية.

بقلم الانبا دانيال اسقف ورئيس دير الانبا بولا بالبحر الاحمر

 

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

 

شاهد أيضاً

بعد الاعتراف بـ«دير الراهبات».. تعرَّف على تاريخ المسيحية في أيرلندا

بعد الاعتراف بـ«دير الراهبات» تعرَّف على تاريخ المسيحية في أيرلندا أعلن الأنبا أنطوني، أسقف أيرلندا، أن المجمع …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *