قام الإعلامي سيف زاهر، بمبادرة صلح بين هاني أبو ريدة رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة السابق، وأحمد شوبير نائب رئيس الاتحاد السابق.

ورحب أبو ريدة في مداخله هاتفية عبر برنامج “أون تايم” بضرورة التهدئة، مشيرًا إلى أنه يمد يده للجميع، ولا يستطيع التجاوز في حق أي أحد.

وفي المقابل، استجاب شوبير للمبادرة، قائلًا: “أرحب جدا بالمبادرة وانهاء الخلافات، ويجب أن نمد أيدينا من أجل مصلحة البلد”.

وكان شوبير، قد شن هجومًا حادًا على مجلس هاني أبو ريدة، متهمًا الإدارة السابقة بالفشل الذريع، رغم أنه كان في منصب النائب وقتها.

ومن المقرر، أن يتنافس هاني أبو ريدة وأحمد شوبير، على منصب الرئيس، في انتخابات اتحاد الكرة المقبلة.