أخبار الكنيسة

شاب قبطي يتبرع لتوصيل مرضى الأورام للمستشفى في الأقصر

“هدرا حنا “31 سنة، يمتلك محل ملابس صغير، ولديه سيارة خاصة فكر فى رفع المعاناة عن كاهل مرضى السرطان ممن تجبرهم الظروف للذهاب للمستشفى الذى يقع على بعد 22 كيلو متر شمال مدينة الأقصر لتلقي العلاج.

يقول هدرا حنا، لدى وقت فراغ كبير وفكرت فى استغلاله بصوره صحيحه ولخدمة الناس وخاصة مرضي السرطان الذين يعاونون بسبب هذا المرضي وقررت ان اخصص سيارتى لخدمتهم بالمجان.

ويضيف: “وضعت صورة كبيرة تحمل لوجو االمستشفى وشعاره المعروف (صعيد بلا سرطان) ورقم هواتفي الخاصة لتعريف المرضي بالخدمة التى أقدمها لهم”، مشيرا إلى أنه يتلقى الكثير من الاتصالات من المرضى ومرافقيهم فى أوقات مختلفة.

ويكمل: “عندما يطلبنى شخص أترك كل ما فى يدى وأذهب إلى منزل المريض وأصطحبه للمستشفى وأنتظره لحين انتهاء جلسة العلاج، وإن كانت الحالة تحتاج للحجز أتركه وأتواصل مع مرافقه لتحديد ميعاد الخروج، مشيرا إلى أن الأمر ربما يستغرق ساعات طويلة ولكن الله يهون كل ذلك، لأن النية خالصه لوجه الله لمساعدة غير القادرين من المرضى أو الذين تجبرهم الظروف للذهاب في أوقات صعبة.

ويؤكد هدرا، أن مستشفى شفاء الأورمان لعلاج الأورام بالمجان، رفع المعاناة عن آلاف المرضى الذين كانوا يسافرون للعلاج فى القاهرة والمحافظات الأخرى موجها الشكر للقائمين عليه وعلى ما يبذل من مجهود لخدمة أبناء الصعيد.

ووجه محمود فؤاد المدير التنفيذى لمؤسسة شفاء الأورمان الشكر لهدرا حنا على مبادرته الرائعة، مشيرًا إلى أن المستشفى لديه سيارات لخدمة المرضى وأسرهم ولكن مشاركة المجتمع المدنى والأفراد بمثل هذه المبادرات الرئعة يجعلنا نفتخر بهذا التعاون والتلاحم لتخفيف آلام المرضى.

المصدر: الأقباط متحدون

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى