ترأس الأنبا بولا، مُطران إيبارشية طنطا وتوابعها للأقباط الأرثوذكس، مساء اليوم الخميس، صلاة الجنازة على جثمان القمص المتنيح صموئيل أنطوان، كاهن كنيسه القديسة دميانه والأنبا بيشوي بطنطا، والتي وفاته المنية، بعد معاناة قصيرة مع المرض.وجاء ذلك بكنيسة الشهيدة دميانة والأنبا بيشوي في طنطا؛ وبحضور مجمع كهنة الإيبارشية وأسرة الكاهن الراحل مع الاخذ بالإجراءات الإحترازية المشددة.

وقالت الإيبارشية، في بيان اليوم الخميس، إن الراحل قضى حياة حافلة بالخدمة والبذل والإنجازات على مدى 40 عاما في الكهنوت المقدس.

ويذكر أن القمص صموئيل أنطوان ولد في الأول من سبتمبر ١٩٤٦ بينما سيم كاهنًا بيد مثلث الرحمات نيافة الأنبا يوأنس أسقف الغربية السابق يوم ١ سبتمبر ١٩٨٠، بينما تمت رسامته قمصًا يوم ١٤ مايو ١٩٩٣ بيد نيافة الأنبا بولا مطران طنطا الحالي.

وقدم قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، خالص العزاء لنيافة الأنبا بولا مطران إيبارشية طنطا ولمجمع كهنة الإيبارشية، في نياحة الأب الفاضل القمص صموئيل أنطون، ويلتمس عزاءًا لشعب كنيسته ولأسرته المباركة، طالبًا لنفسه البارة النياح والراحة النصيب والميراث مع جميع المقدسين.

مصدر الخبر: جريدة الفجر