رغم إجراءات الكنيسة الإحترازية لمواجهة الموجة الثانية من وباء كورونا إلا أن شبح كورونا مازال يطارد رجال الكنيسة وقد أعلنت الكنيسة على مدى أيام قليلة عن أكثر من وفاة في صفوفها وهى كالآتى: أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية أمس عن رحيل الأب الراهب القمص ميصائيل الأنبا بولا أمين مقر دير الأنبا بولا متأثرا بإصابته بفيروس كورونا المستجد وكان للأب الراحل خدمة كبيرة في تعمير مقر دير الأنبا بولا بحدائق القبة ومستشفى سان بولا بجوار المقر.كما أعلنت الكنيسة عن رحيل القمص سمعان الشحات كاهن كنيسة السيدة العذراء والقديس الأنبا رويس بكفر فرج منيا القمح التابعة لإيبارشية الزقازيق ومنياالقمح، عن عمر قارب الـ71 سنة بعد خدمة كهنوتية امتدت لنحو ٢٤ سنة، إثر اصابته بعدوى فيروس كورونا المستجد.وأعلنت الكنيسة إيضا عن رحيل كلا من الأب الراحل القمص أنطونيوس جورج كاهن كنيسة السيدة العذراء بديروط وشيخ كهنة إيبارشية صنبو وديروط، الذى رحل عن عمر بلغ ٨٣ سنة، بعد خدمة كهنوتية طويلة.بالأضافة إلى الأب القمص أرسانيوس لطفي كاهن كنيسة رئيس الملائكة، من مواليد ٦ يوليو ١٩٥٧، وخدم قبل سيامته كاهنًا أمينًا لخدمة الشباب بكنيسة السيده العذراء مريم بإمبابة، وسامه الأنبا ياكوبوس أسقف الزقازيق ومنيا القمح السابق كاهنًا في ٢٢ نوفمبر من عام ١٩٨٧، ونال رتبة القمصية في ٢٨ نوفمبر عام ٢٠١١.