الجمعة , 25 مايو 2018

صحف إفريقية دعوة مصر لـ أبي أحمد تزيد من إنفراجة سد النهضة

صحف إفريقية: دعوة مصر لـ”أبي أحمد” تزيد من إنفراجة “سد النهضة”

تناولت الصحف الإفريقية دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الوزراءالأثيوبي آبي أحمد لزيارة مصر لعقد مزيد من المحادثات المكثفة حول قضية سد النهضة الإثيوبي.

وقال موقع “أول إفريقا” إن مصر تسعى للتوصل إلى إنفراجة في محادثاتها مع السودان وإثيوبيا وإن هناك حاجة لمزيد من الوقت لحل الازمة بشأن السد الكهرومائي الذي يتكلف أربعة مليارات دولار، موضحة أن “السيسي” دعا آبي أحمد لزيارة مصر حيث يرى أن المفاوضات مع السودان وإثيوبيا ستحتاج إلى جهد ووقت من جميع الأطراف حتى يتم التمكن من التوصل إلى الشروط والوصول إلى تفاهم يسمح بالحفاظ على حصة مصروالسماح لهم بالاستفادة أيضًا من السد.

وبحسب التقرير تخشى مصر أن يقلل السد من المياه التي تصل إلى حقولها وخزاناتها من نهر النيل، مضيفًا أنه ربما يؤدي تشكيل لجنة علمية تركز على تشغيل السد وسرعة ملء الخزان في دراستها إلى تهدئة القاهرة، فضلًا عن مثول الشركة الفرنسية التي أصدرت تقريرًا فنيًا حول المشروع للإجابة على أسئلة من الدول الثلاث في 18 أو 19 يونيو.

ومن جانبها، قالت صحيفة “نيجيريا توداي” إن مصر تتعامل مع الأزمة بهدوء وبدون توترات حيث إنها تبحث عن تفاهم وموافقة على سد النهضة بطريقة من شأنها أن تحافظ على حقوق الجميع وهو ما جعل السيسي يدعو رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد إلى زيارة مصر قريبا لإجراء محادثات حول تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقالت الصحيفة إن هناك إنفراجة في الأزمة، مضيفة أن دعوة “السيسي” لآبي أحمد لزيارة مصر ربما تؤدي إلى تهدئة المخاوف المصرية، وقد سبق وأكد رئيس الوزراء الأثيوبي في الخرطوم، بعد اجتماع مع البشير، إن إثيوبيا لا تعتزم إيذاء مصر بسدها او التعدي على حصة مصر من المياه.

 
 

هذا الخبر منقول من : الدستور

تنوية هام: الموقع غير مسئول عن صحة ومصداقية الخبر يتم نشره نقلاً عن مصادر صحفية أخرى، ومن ثم لا يتحمل أي مسئولية قانونية أو أدبية وإنما يتحملها المصدر الرئيسى للخبر. والموقع يقوم فقط بنقل ما يتم تداولة فى الأوساط الإعلامية المصرية والعالمية لتقديم خدمة إخبارية متكاملة.

شاهد أيضاً

نشطاء يضعون شيرين عبد الوهاب في موقف محرج بعد حلقتها في رامز تحت الصفر

انتقد رواد السوشيال ميديا ظهور الفنانة شيرين عبدالوهاب في الحلقة التاسعة من برنامج المقالب “رامز …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *