أدى العاملين في مستشفى النجيلة للعزل الصحي صلاة الجنازة، منذ قليل، على أول حالة وفاة مصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد 19) بالمستشفى، منذ استقبالها حالات مصابة من العائدين من مدينة ووهان الصينية عقب إجلاؤهم من الصين.

وشارك فى صلاة الجنازة، التي أقيمت داخل أروقة المستشفى أمام المبنى، الطاقم الطبي والعمال والفنيين.

ووضع الأطباء جثة السيدة المتوفاة داخل خشبة بعد القيام بتغسيلها وتكفينها وابتعد المصليين عنها عدة أمتار واتخذوا جميع الإجراءات الوقائية.

كان مستشفى النجيلة شهد وفاة أول حالة مصابة بكورونا، بالمستشفى، لسيدة 64 عاما، من الإسكندرية بعد تأثرها نفسيا بسبب مشادة مع أحد أقاربها في مكالمة هاتفية، وسيجري نقلها بسيارة موتى وتسليمها إلى أهليتها لدفنها صباح اليوم السبت في مقابر مخصصة لحالات كورونا خارج نطاق مدينة الإسكندرية.

هذا الحبر منقول من: الأقباط اليوم