تماثلت آخر حالة أجنبية بمستشفى النجيلة المركزي للعزل الصحي للشفاء من فيروس كورونا اليوم الأحد وخروجها بالفعل من المستشفى بعد أن أظهرت التحاليل النهائية لها بسلبية حالتها واستقرارها.

وأكد مصدر طبي بمستشفى النجيلة المركزي أنه تماثلت للشفاء السيدة المسنة روز جيلانتين إيطالية الجنسية كانت ضمن الوفد القادم من الأقصر بعد أن أظهرت التحاليل سلبية تحاليلها وخروجها تماما، ليكون عدد الخروج النهائي بالمستشفى 66 شخصا.

وأضاف المصدر لـ”فيتو” أن خروج الحالات يجري بعد التأكد من نتائج تحاليلهم أكثر من مرة والتي جاءت سلبية للفيروس حيث يتم انتقالهم ونقلهم بالمستشفى إلى محافظاتهم وفق خطة موضوعة من وزارة الصحة والجهات الأمنية.

هذا الخبر منقول من: الأقباط اليوم