كتب – روماني صبري 

قام الفريق مهندس / كامل الوزير- وزير النقل يرافقه المهندس / يحيى زكي – رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبحضور الاستشاري المصري لمشروع تطوير الميناء و رؤساء عدد 42 شركة مقاولات مصرية وطنية ستقوم بأعمال التنفيذ طبقاً للمخطط العام ( 12 شركة لتنفيذ أعمال الأرصفة والساحات الخلفية و30 شركة لأعمال الحفر والتكريك ) ، بتفقد ميناء العين السخنة.

 

وذلك في إطار توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية باستكمال أعمال إنشاء وتطوير ميناء العين السخنة الذي تبلغ مساحته ٢٣ كيلومتر مربع ويعتبر من أهم الموانئ في حوض البحر الأحمر وشرق افريقيا تزامناً مع البدء في تنفيذ القطار الكهربائي السريع ” العين السخنة – الاسكندرية – العلمين الجديدة “.

 

أكد الوزير خلال جولته على ضرورة الانتهاء من كافة أعمال الانشاء والتطوير التي تبلغ تكلفتها 20 مليار جنيه خلال عامين تزامناً مع الانتهاء من تنفيذ مشروع القطار الكهربائي السريع ( العين السخنة /الاسكندرية / العلمين الجديدة ) طبقاً لتوجيهات القيادة السياسية بحيث يكون المشروع متكاملاً.

 

 خاصة وأن منظومة القطار الكهربائي السريع تشمل نقل البضائع من ميناء السخنة إلى جانب نقل الركاب إلى أنحاء الجمهورية، وفقاً لمسار القطار ، مضيفاً أن هذه الجولة تجسد التعاون المثمر بين مؤسسات الدولة لتنفيذ المشروعات القومية خاصة مع الأهمية الكبرى لتعظيم وتطوير كافة الموانئ المصرية على البحرين الأحمر واالمتوسط لزيادة الناتج القومي ورفع تصنيف الموانئ المصرية ضمن الموانئ على المستوى العالمى. 

من جانبه أكد رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية أن هذا التعاون هو بداية جديدة لمشروع ضخم في ميناء العين السخنة وبجهد مشترك مع وزارة النقل وبتنفيذ بأيادٍ مصرية وطنية ،وذلك لتحقيق أعلى معدلات للتنمية وتحويل ميناء العين السخنة إلى مركز لوجيستي إقليمي وإفريقي لخدمة حركة التجارة العالمية.